politics

إجتماعية الصفحة الرئيسية < إجتماعية

Article

وزير الدفاع يعتذر عن الاعتداءات الجنسية للجيش أثناء انتفاضة كوانغجو الديمقراطية

2018/11/07 11:22 KST

Article View Option

سيئول، 7 نوفمبر(يونهاب) -- انحنى وزير الدفاع جونغ كيونغ-دو اليوم الأربعاء معتذرا عن الاعتداءات الجنسية التي ارتكبها الجيش أثناء قمعه للمتظاهرين في انتفاضة كوانغجو المؤيدة للديمقراطية في الماضي.

وخلال مؤتمر صحفي متلفز على المستوى الوطني اليوم، تعهد الوزير جونغ بعدم ادخار أي جهد في التعزية للضحايا وبذل أقصى الجهود لاستعادة شرفهن ومنع أي تكرار، مؤكدا على أن الجيش يجب أن يكون موجودا لدعم المواطنين، وليس السلطويين.

وقال، "نيابة عن الحكومة والجيش، أحني رأسي وأقدم كلمات اعتذار عن الجروح والآلام العميقة التي لا يمكن وصفها على الضحايا الإناث البريئات."

وأضاف " نندم بشدة على أضرار المواطنات البريئات التي أدت إليها حملة القمع القاسي من قبل القيادة العسكرية للأحكام العرفية التي فرضت في السابق."

وجاء اعتذار الوزير جونغ بعد أسبوع من إعلان فريق تقصي الحقائق التابع للحكومة أنه عثر على 17 حالة اعتداء جنسي من قبل القوات للأحكام العرفية خلال حملتها ضد الانتفاضة المؤيدة للديمقراطية في مدينة كوانغجو في عام 1980.

وتألف الفريق من مسؤولين من وزارات المساواة بين الجنسين، والدفاع، واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان. وانطلق الفريق في شهر يونيو الماضي كجزء من الجهود الحكومية لإلقاء الضوء على الأخطاء المزعومة من قبل الجيش خلال حملة القمع.

(انتهى)

aya@yna.co.kr