politics

إجتماعية الصفحة الرئيسية < إجتماعية

Article

الرأي العام يطالب بعدم تحميل المسئولية الكاملة للسريلانكي المتهم بتسببه في حريق خزان البترول

2018/10/10 11:24 KST

Article View Option

جدل حول مطالبة الشرطة بمذكرة لاعتقال العامل السريلانكي المتسبب في الحريق بالخطأ

غويانغ، كوريا الجنوبية، 10 أكتوبر(يونهاب) -- " هل السريلانكي هو الشخص الوحيد الذي لا بد أن يتحمل المسئولية عن الحريق؟ نرجو التحقيق العادل بغض النظر عن مكانته الاجتماعية وجنسيته"

ظهرت قضية المطالبة بمذكرة الاعتقال في حق المواطن السريلانكي الذي اتضح ان الفانوس الورقي الذي طيره هو السبب في حادثة الحريق في خزان البترول والتي وقعت يوم السبت الماضي،والتي أصبحت موضوع نقاش ساخن في المجتمع الكوري الجنوبي.

ويقول البعض إن المسئولية التي يجب ان يتحملها العامل الأجنبي في العشرينات من العمر الذي دخل البلاد للعمل، مقابل فضوله وفعلته كبيرة وقاسية .

وفي لوحة في موقع القصر الرئاسي الالكتروني والتي يكتب عليها الشعب عرائض للجهات المسئولة ، وحتى بعد ظهر يوم أمس الثلاثاء، تم رفع أكثر من 10 عرائض تطالب بإطلاق سراح السريلانكي بل أن بعضها يطالب بمنحه جائزة كبرى ، وأخرى تطالب بعدم اعتقاله .

وفقا لما ذكرته الشرطة، فإن المواطن السريلانكي الذي عرف باختصار " أيه "(27 عاما من العمر) دخل البلاد بتأشيرة العمل غير التخصصي(E-9) في مايو عام 2015 وهو عامل في موقع للإنشاء .

وظل " أيه " يعمل في مواقع الإنشاء المختلفة، وكان يعمل في يوم الحادث في موقع حفر نفق " كانغميه " وراء موقع تخزين البترول في مدينة غويانغ شمال سيئول.

وكان " أيه " وجد فانوس ورقي هوائي(بقطر 40 سنتمترا وارتفاعه 60 سنتمترا) طار الى موقع عملية الإنشاء من مدرسة قريبة من الموقع بعد ان استخدم في فعالية المدرسة في اليوم الذي سبقه، فقام السريلانكي بتطييره بعد إيقاده بالوقود المتبقي بداخله.

ووقع الفانوس الذي طيره أيه على حشائش بجانب خزان البنزين بعد أن طار حوالي 300 متر، مما أدى الى الحريق الذي أسفر عن خسائر تقدر بـ 4.3 بليون وون(3.8مليون دولار).

غير أن هناك أصوات تعلو تطالب بتحميل المسؤولية الأكبر لسوء الإدارة الأمنية من قبل المؤسسة الكورية لأنابيب البترول المسئولة عن خزانات البترول، لعدم تحوطها لاندلاع حريق ، حيث استغرق الأمر حوالي 18 دقيقة بعد اندلاع الحريق حتى انفجار الخزان.

كما أثار الحادث جدلا حول وجود ثغرة كاملة في الإدارة لعدم متابعة كاميرات المراقبة البالغ عددها 45 وحدة حول موقع تخزين البترول، وعدم وجود جهاز يمنع وصول شرارة النار الى الخزان أو جهاز يمنع الحريق خارج الخزان.

(PG)

وقال مواطن يعرف باسم سونغ جونغ-يونغ(31 عاما من العمر)، " أتساءل عما اذا كان الإداريون في موقع تخزين البترول ليس لهم أي مسئولية عن الحادثة، يبدو ان الحادثة تدل على الاعتراف بأن جميع خزانات البترول في البلاد يمكن ان تحترق بعدد من الفوانيس الورقية ".

وطلبت الشرطة بإصدار مذكرة اعتقال في حق العامل السريلانكي بتهمة التسبب في الحريق بخطأ كبير لانه طير الفانوس وهو يعلم وجود خزانات البترول بالقرب من موقع عمله.

هذا وهناك آراء تنتقد " أيه " ايضا نظرا للحجم الهائل من الخسائر حتى ولو كان ذلك بخطأ بسيط غير مقصود.

ويمكن ان يتعرض " أيه " اذا أثبتت تهمة ارتكاب خطأ عليه في محاكمة في المستقبل، للاعتقال لمدة 3 سنوات أو أقل أو دفع غرامة مالية أقصاها 20 مليون وون(17.7 الف دولار) أو أقل.

(انتهى)

peace@yna.co.kr