politics

إجتماعية الصفحة الرئيسية < إجتماعية

Article

المخرج السينمائي كيم كي دوك يواجه ادعاءات جديدة بالتحرش الجنسي

2018/03/07 15:10 KST

Article View Option

سيئول،7 مارس (يونهاب)-- قالت بعض ضحايا التحرش الجنسي في شهادتهن ، إن المخرج المشهور عالميا كيم كي دوك طلب من ممثلات ممارسة الجنس معهن واغتصب إحداهن .

وكشف برنامج "ام بي سي" التلفزيوني الاستقصائي "بي دي سي نوتيباد" يوم الثلاثاء من خلال مقابلات مع ثلاث ممثلات، عن المزيد من الأوجه القبيحة في سوء السلوك الجنسي المزعوم الذي شارك فيه كيم والممثل تشو جيه هيون، الذي ظهر في كثير من الأحيان في أفلام المخرج الشهير.

وتعتبر هذه الوقائع هي الأحدث حيث تنتشر حركة "أنا أيضا" (مي تو) في المجتمع الذي يهيمن عليه الذكور في كوريا الجنوبية، مع المزيد من الضحايا اللاتي يتقدمن لفضح حساباتهن الخاصة لتعرضهن لسوء السلوك الجنسي.

وقالت الممثلة، التي لم يتم الكشف عن هويتها في البرنامج، إن كيم طلب منها ممارسة الجنس معه قبل تصوير فيلم في مارس عام 2013. وهي نفس الممثلة التي قدمت شكوى ضد المخرج لضربها وإهانتها في العام الماضي.

وأضافت ، إن كيم طلب منها أن تلتقي مع إحدى أفراد الطاقم من فيلم "موبيوس" الذي كانت تشارك فيه بالتمثيل بعد تناولها العشاء مع ممثلين آخرين وأفراد طاقم الفلم خلال مرحلة ما قبل الإنتاج للفيلم.

وقالت ، إنها كلما حاولت الخروج من أماكن الإقامة، ظل يعرقلها وأقترح عليها أن تنام معه، ليطلب منها لاحقا ممارسة الجنس معه .وادعت أنها عندما لم تستجب لطلبه قام لاحقا بفصلها عن العمل.

وقالت الممثلة الثانية التي طلبت عدم الكشف عن اسمها ، إنها اضطرت إلى تحمل ما يقرب من ساعتين من الغزل الجنسي المهين من المخرج عندما التقت به في مقهى للاختبار للقيام بدور التمثيل.

وقالت ، "تركت المقهى بحجة الذهاب إلى الحمام للحظة، وكنت مصابة بحالة من الذهول لمدة شهر بعد ذلك" .

المخرج كيم كي دوك

وقالت الممثلة الثالثة التي لم تكشف عن هويتها أيضا ، إن كيم بدأ يلاحقها بعد أن شاركت في فيلمه واغتصبها خلال تصوير الفيلم.

وقالت إن المخرج "كيم" و "تشو جاي هيون" و "مديره" كانوا يطرقون على باب غرفتي مثل الذئاب كل ليلة، وعندما كنت وحيدة، كنت ارتعد خوفا نتيجة للقلق الذي تملكني بأنه قد يأتي إلي أي شخص لزيارتي

وادعت أنها تعرضت للاغتصاب من قبل المخرج والممثل، وأن مدير شو حاول اغتصابها أيضا. وقالت بما أنه كان دائما مهووس (بالجنس)، يبدو أنه كان ينتج أفلاما لذلك .

وقد تعاون كيم وشو قي أفلام مثل "التماسيح" و "الحيوانات البرية" و "الجزيرة" و "العنوان المجهول" و " الشخص السيئ " و "مبيوس".

من جانبه نفى كيم مزاعم الاعتداء الجنسي ، قائلا انه لم يستغل أبدا موقفه كمخرج سينمائي لتلبية رغباته الشخصية.

وأدعى أن 80% من سلسلة الادعاءات الأخيرة بتورطه في الجنس عارية من الصحة وأن الكثير من هذه الادعاءات مشوهة.

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr