politics

إجتماعية الصفحة الرئيسية < إجتماعية

Article

انتقاد واسع لغوغل لوصفها نساء المتعة بالمومسات

2018/01/08 21:04 KST

Article View Option

سيئول، 8 يناير (يونهاب)-- واجهت شركة غوغل، عملاق التكنلوجيا الأمريكية انتقادا لاذعا اليوم الأثنين لوصفها إحدى نساء المتعة الكوريات بالمومس في صحفتها لمحرك البحث الخاص بكوريا الجنوبية.

وفي توضيح لغوغل عن القضية قالت أن ظهور هذه الكلمة باللغة الكورية على صفحة محرك البحث الخاص بكوريا الجنوبية جاءت نتيجة لخلل برمجي بخوارزميات نظامها الإلكتروني.

وكان محرك البحث لغوغل بكوريا قد أورد خلال وقت مبكر من اليوم كلمة تصف الناشطة الكورية الجنوبية الراحلة مون أوك جيو، وهي إحدى ضحايا الاسترقاق الجنسي بالمومس.

وجاء في بيان رسمي صدر عن شركة غوغل أن محرك البحث الخاص بها ربما يعطي نتائج غير حقيقية وتختلف عن الواقع في بعض الأحيان، لافتا أن نتائج البحث تتأتي بشكل تلقائي عبر خوارزمياتها ولا دور لها في ذلك.

هذا وتمت إزالة التعبير الخاطئ من صفحة محرك البحث بشكل سريع فور إثارة هذه المسألة.

وتعهدت غوغل ببذل جهود أكبر لتحسين كفاءة مميزات محرك البحث لديها، ولم تخض الشركة في أية تفاصيل إضافية لتفسير نوعية الخلل الذي أدى إلى ظهور الخطأ.

وأفنت مون التي توفيت في عام 1996م، حياتها في الدفاع عن حقوق ضحايا نساء الاسترقاق الجنسي، وكان قد اقتادها الجيش الياباني إلى الصين وميانمار أثناء الحرب العالمية الثانية.

يشار إلى أن نحو 200 ألف من النساء الآسيوات معظمهن من الكوريات مارس عليهن الجيش الياباني الاسترقاق الجنسي أثناء استعماره لشبه الجزيرة الكورية وأجزاء واسعة من آسيا، بحسب المؤرخين.

وكان للشهادات التي تقدمت بها مون الفضل الأكبر في اكتشاف الحقائق وراء الأعمال الوحشية للجيش الياباني أثناء حروبه في الماضي.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr