politics

إجتماعية الصفحة الرئيسية < إجتماعية

Article

مون يدعو لتبني معايير عالمية جديدة لحماية حقوق الإنسان

2017/12/07 20:38 KST

Article View Option

سيئول، 7 ديسمبر (يونهاب)-- دعا الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن، اليوم الخميس، إلى بذل الجهود لتحديث معايير حقوق الإنسان بكوريا الجنوبية لترقى إلى المستويات الدولية.

وفي السياق، دعا مون إلى ضرورة النظر في تدابير حماية حقوق مجندي الخدمة العسكرية، وحقوق الرافضين لأداء الخدمة العسكرية من منطلقات أيديلوجية ودينية.

وجاءت دعوة مون خلال اجتماع له بالقصر الرئاسي "البيت الأزرق" مع مسؤولي مفوضية حقوق الإنسان الكورية الجنوبية، بمن فيهم لي سونغ هو، رئيس المفوضية.

وقال يون يونغ تشان، السكرتير الإعلامي بالبيت الأزرق في بيان صحافي إن الرئيس الكوري دعا المفوضية إلى بذل دور فاعل في سياق تقديم اقتراحات تؤدي إلى إضفاء صبغة دولية على معايير حقوق الإنسان بالبلاد.

وعبر مون عن أمله في أن تضطلع مفوضية حقوق الإنسان باقتراح معايير جديد وتدابير بديلة بما يضمن حقوق "المستنكفين ضميريا"، وإلغاء عقوبة الإعدام استنادا الى المعايير الدولية.

المستنكف الضميري مصطلح يطلق على الشخص الذي يدعي الحق في رفض أداء الخدمة العسكرية تحت زعم حرية الفكر أو حرية الضمير أو الدين.

ويدعو الكثيريون إلى أن يتم تعيين المستنكفين ضميريا في وظائف مدنية بديلة عن التجنيد أو الخدمة العسكرية، فيما يعتبر رفض أداء الخدمة العسكرية جريمة يعاقب عليها القانون الكوري الجنوبي.

وتضمن الاجتماع إصدار تقرير خاص من مفوضية حقوق الإنسان، الأول من نوعه منذ ست سنوات، وفقا للسكرتير الإعلامي.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr