politics

إجتماعية الصفحة الرئيسية < إجتماعية

Article

الرئيس السابق لوكالة المخابرات تحت التحقيق في مزاعم اختلاس أموال وكالة التجسس

2017/11/29 23:06 KST

Article View Option

سيئول، 29 نوفمبر(يونهاب)-- ذكر وكلاء النيابة العامة اليوم الاربعاء انهم يبحثون فى مزاعم جديدة مفادها ان الرئيس السابق لوكالة الاستخبارات الحكومية اختلس مبلغا كبيرا من اموال الوكالة الخاصة بعمليات الاستخبارات الخارجية لأغراض خاصة.

وون سي هون، الذي قاد جهاز المخابرات الوطني من 2009-2013 خلال فترة حكم الرئيس المحافظ لي ميونغ باك، حاليا وراء القضبان بسبب ادارة حملة تشويه على الانترنت ضد سياسيين يميلون الى اليسار سبقت الانتخابات الرئاسية لعام 2012. مما نجم عنه فوز المرشحة المحافظة بارك كون هيه بالانتخابات بفارق ضئيل.

وفى يوم الاربعاء، اقتحم المدعون العامون مركز حكومى للبحوث تحت اشراف وكالة المخابرات الوطنية وزنزانة وون فى السجن للحصول على وثائق ومذكرات خاصة للتحقيق فى هذا الادعاء.

اظهرت مواد وكالة المخابرات التي حصلت عليها النيابة العامة في سيئول ، أن وون قد أمر بارسال مبلغ 2 مليون دولار من اموال الوكالة للعمليات الخارجية إلى جامعة ستانفورد في الولايات المتحدة من أواخر 2011 إلى أوائل عام 2012، عندما شغل منصب مدير الوكالة.

وزعم أن الأموال أرسلت إلى معهد للبحوث في الجامعة عبر معهد استراتيجية الأمن القومي.

وتشك النيابة بأنه ربما أجبر الوكالة على التبرع بالمال لتأمين مقعد كزميل باحث في مركز الأبحاث الأمريكي بعد تقاعده في عام 2013.

وقال مسؤول في النيابة مطلع على التحقيق "انه تم الغاء رحلته الى الولايات المتحدة بعد منعه من مغادرة البلاد في عام 2013 بسبب التحقيق في حملة تشويه على الانترنت قامت بها الوكالة ، ولكننا نعلم أن الأموال ظلت فى جامعة ستانفورد" .

يرى المدعون العامون أنه قد يكون قد اختلس المال بالإضافة إلى مبلغ 2 مليون دولار لشراء منزل في الولايات المتحدة.

ويخططون لاستدعاء المدير السابق لوكالة المخابرات لاستجوابه عن التحويلات بمجرد الانتهاء من تحليل المواد التي تم الحصول عليها.

( انتهى)

kamal@yna.co.kr