politics

إجتماعية الصفحة الرئيسية < إجتماعية

Article

حكومة سيئول تبقي على رفع مستوى حالة التأهب ضد الأعمال الإرهابية

2017/09/05 18:29 KST

Article View Option

سيئول 5 سبتمبر (يونهاب)-- قال مسؤولون حكوميون جنوبيون اليوم الثلاثاء إن حكومة سيئول قررت الإبقاء على مستوى حالة التأهب ضد الأعمال الإرهابية بمستواه المرتفع الحالي، إثر تصعيد التوترات بشبه الجزيرة الكورية جراء استمرار التجارب النووية والصاروخية لبيونغ يانغ، ومخاوف من امتداد تأثير الإرهاب الدولي بكوريا الجنوبية.

وكانت كوريا الجنوبية قد رفعت مستوى حالة التأهب للهجوم الإرهابي إلى الدرجة الثانية: بمستوى "تحذير"، في عام 2015م عقب أحداث التفجيرات الإرهابية الدامية في باريس، ومن حينها ظلت محافظة على هذا المستوى، بحسب توصيات الاجتماعات التقيمية التي تجريها حكومة سيئول بشكل دوري.

وقال مكتب رئيس الوزراء الكوري في بيان: "إن قرار الإبقاء على مستوى التأهب بالوضع الحالي، جاء في اجتماع بين الهيئات الحكومية لتنسيق تدابير مكافحة الإرهاب، ضم 11 هيئة حكومية ضمت مكتب الأمن القومي الرئاسي، ووكالتي الإستخبارات والشرطة الوطنيتين.

تجدر الإشارة إلى أن نظام التأهب الأمني في كوريا الجنوبية يشتمل على أربع مراحل، وتشير المرحلة الأولى من النظام إلى استتباب الأمن، فيما تلزم المرحلة الثانية السلطات الأمنية بتوفير الحماية الضرورية للمنشآت الحيوية بالدولة وتعزيز تأمين تداول المواد الخطرة التي يمكن استخدامها في تنفيذ الهجوم الإرهابي.

وخلال اجتماع اليوم، ناقش المسؤولون سبل مكافحة وقوع حوادث إرهابية ناجمة عن استخدام سيارات للاصطدام بالمارة، وأعلنت وزارة الأراضي والنقل أنها ستسعى لتطبيق قوانين مرورية تقضي بوضع ضوابط لحركة السيارات الضخمة -اوتوبيسات وشاحنات البضائع- منها تزويدها بنظام مكابح الطوارئ، إلى جانب الزامها بعدم تغيير مسارها في الطرق.

وكما أوصى الاجتماع أيضا بضرورة تعزيز ثقافة مكافحة الإرهاب بالمدارس المحلية.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr