politics

إجتماعية الصفحة الرئيسية < إجتماعية

Article

المكتب الرئاسي يكشف عن مستندات تشير إلى سعي الحكومة السابقة لدعم عملية التوريث في سامسونغ

2017/07/14 16:25 KST

Article View Option

سيئول، 14 يوليو(يونهاب) -- ذكر المكتب الرئاسي اليوم الجمعة أنه عثر على أكثر من 300 مستند من الإدارة السابقة، مشيرا إلى أن بعضها يشير إلى أنها سعت على الأقل لدعم ما يمكن أن يكون خلافة غير قانونية لحق السلطة والثروة من جانب لي جيه-يونغ رئيس مجموعة سامسونغ بحكم الامر الواقع .

وقد تم العثور على المستندات في خزانة للملفات في مكتب المستشار الرئاسي السابق للشؤون المدنية في إدارة الرئيسة بارك كون-هيه خلال الفترة من يونيو 2014- يونيو 2015، وفقا للمتحدث باسم المكتب الرئاسي بارك سو- هيون.

ويحتوى أحد المستندات على تقرير حول سبل ممكنة لمساعدة " لي " على تأمين السيطرة على إدارة أكبر شركة في البلاد ، وفقا للمتحدث بارك.

ويصف تقرير منفصل أمرا قد يكون صادرا من الرئيسة السابقة بارك بإعادة النظر في استغلال حقوق التصويت من صندوق هائل تملكه خدمة معاش التقاعد الوطني .

يذكر أن وكالة معاش التقاعد الوطني، وهي أكبر مساهم في شركات سامسونغ كانت الشكوك تحوم حولها في تصويتها لصالح عملية الدمج بين شركتين فرعيتين من مجموعة سامسونغ التي يعتقد على نطاق واسع أنها ساعدت على تعزيز سيطرة لي " على الشركة العملاقة .

أدين موظفون من وكالة معاش التقاعد الوطني منهم مون هيونغ-بيونغ رئيس الوكالة السابق لتسببه في أضرار في الوكالة، عن طريق الاعتماد على دمجهما 2015 على الرغم من المزاعم التي تشير إلى أن الأضرار لا بد منها. وحكم على مون بالسجن لمدة عامين و6 اشهر من المحكمة .

(انتهى)

peace@yna.co.kr