politics

إجتماعية الصفحة الرئيسية < إجتماعية

Article

السجن مدى الحياة لروسي قتل إمرأة كورية

2017/07/12 19:18 KST

Article View Option

سيئول، 12 يوليو (يونهاب)-- أعلنت وزارة العدل الكورية اليوم الأربعاء، أن محكمة محلية بروسيا أصدرت حكما بالسجن مدى الحياة لروسي في السابع والثلاثين من عمره، لقتله إمرأة كورية بسيئول في عام 2015م ولاذ بالفرار من موقع الحادث إلى بلده مستوليا على الحقيبة التي كانت بحوزة الضحية.

ووفقا للوزارة، فإن القاتل أُحيل إلى المحكمة بروسيا عقب اعتقاله في شهر يونيو 2016م من قبل الشرطة الروسية التي كانت قد تلقت طلبا لاعتقاله من الشرطة الكورية والإنتربول، ولم تكشف الوزارة عن أية تفاصيل اضافية بشأن هوية الروسي.

وبدأت النيابة الكورية بملاحقة القاتل الروسي جنائيا بعد توجيه اتهاما له بقتل كورية في الثلاثين من عمرها في الثامن والعشرين من شهر فبراير 2015م، إذ أقدم الجاني على خنقها حتى الموت بمصعد باحدى المباني الواقعة بضاحية بوتشون، جنوب غربي العاصمة الكورية سيئول.

وأصبح القاتل مطلوبا لدى الإنتبرول الدولي بطلب من الشرطة الكورية، حيث نجح القاتل في الفرار إلى بلده في اليوم التالي للجريمة دون التحفظ عليه من قبل السلطات الكورية.

وكانت وزارة العدل الكورية قد طالبت بتسليم القاتل لتتم محاكمته بكوريا الجنوبية بعد اعتقاله من قبل السلطات الروسية في شهر يونيو من العام الماضي، إلا أن هذا الطلب تم رفضه من قبل النيابة العامة الروسية.

وعوضا عن تسليم الجاني باشرت النيابة العامة الروسية بالتحقيق في القضية -بموجب اتفاق قضائي بين البلدين- وجهت على إثره اتهاما للجاني بالقتل في شهر أكتوبر من العام الماضي، وذلك استنادا إلى الوقائع والأدلة المقدمة من الجانب الكوري.

ووفقا لوزارة العدل الكورية، فقد أصدرت محكمة محلية بمدينة خاباروفسك الروسية مؤخرا حكما بالسجن مدى الحياة على الجاني بتهمة القتل وتهم أخرى وجهت بحقه.

وقال مسؤول بالوزارة: "نتمنى أن يسهم قرار المحكمة الروسية في تضميد جزءا ضئيلا من جراح أسرة الضحية"، واستطرد قائلا، "بما أن الجاني قدم طعنا بقرار سجنه مدى الحياة واستئنف الحكم، فسنواصل جهودنا التنسيقية مع الادعاء الروسي للتأكد من أن الجاني قد نال العقاب الذي يستحقه جراء ارتكاب جريمته الشنيعة".

تجدر الاشارة إلى أنه في حادثة مماثلة، قضت محكمة محلية بأوزبكستان في شهر مايو الماضي بالسجن لمدة 19 عاما لأوزبكيين لقتلهما صاحب مزرعة كوري جنوبي في شهر سبتمبر من عام 2015م، ولاذا بالفرار من كوريا إلى بلدهما، وذلك بعد أن ألقت السلطات الأوزبكستانية القبض عليهما العام الماضي بطلب من الشرطة الكورية والإنتربول.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr