politics

إجتماعية الصفحة الرئيسية < إجتماعية

Article

الرئيس مون يأمر باعتبار معلمتين متعاقدتين توفيتا في حادثة العبارة سيوال بالوفاة أثناء أداء الواجب

SNS Share
2017/05/15 16:55 KST

واعتبار أي موظف بعقد مؤقت في القطاع الحكومي كمتوفى أثناء أداء الواجب.

سيئول، 15 مايو(يونهاب) -- أمر الرئيس مون جيه-إن اليوم الاثنين الذي تحتفل كوريا الجنوبية فيه بيوم المعلم، ببدء إجراءات لازمة لاعتبار معلمتين لقيتا حتفهما أثناء حادثة العبارة سيوال كمتوفيتين أثناء أداء المهام الرسمية.

كانت المعلمتان كيم تشو-وون ولي جي-هيه قد توفيتا غرقا في حادثة غرق السفينة سيوال قبل 3 أعوام مع تلاميذهما أثناء رحلة مدرسية، غير أن وفاتهما لم تعتبر وفاة لمعلم أثناء أداء الواجب اختلافا عن معلمين آخرين لقوا حتفهم لأنهما كانتا متعاقدتين مؤقتا.

كما أمر مون باعتبار أي موظف متوفى أثناء أداء الواجب في القطاع العام كمتوفى أثناء أداء الواجب بغض النظر عن نوعية عقد العمل سواء كان موظف بعقد مؤقت أو موظف بعقد رسمي .

وقال مستشار التواصل الشعبي في المكتب الرئاسي يون يونغ-تشان، " لم يتم اعتبار المعلمتين كموظفتين حكوميتين متوفيتين أثناء أداء المهام الرسمية ، حتى بعد مرور 3 سنوات من وقوع الحادثة، فتريد الحكومة تعيد شرفا مستحقا لهما بمناسبة يوم المعلم ".

وكانت المعلمتان المتعاقدتين بعقد سنوي مؤقت في مدرسة داوون الثانوية، قد لقيتا حتفهما في الحادثة المأساوية التي أدت إلى مقتل أكثر من 300 راكب معظمهم من تلاميذ المدرسة، غير أنهما لم تعتبران كمتوفيتين أثناء المهام مما يحرمهما من حقوق مستحقة لمتوفين أثناء أداء الواجب .

وقال المستشار يون " حان الوقت لإنهاء الجدل المثار حول المعلمتين، ومن واجبنا إعادة شرف الموت أثناء أداء الواجب وتكريمهما ونقدم السلوان لأسر الضحايا ".

(انتهى)

peace@yna.co.kr