politics

إجتماعية الصفحة الرئيسية < إجتماعية

Article

رئيس كويكا يقدم استقالته وسط مزاعم حول صلته بفضيحة تعصف بالمقربين من بارك

SNS Share
2017/04/19 19:02 KST

سيئول،19 أبريل(يونهاب)- قدم رئيس وكالة المساعدات الخارجية الحكومية فى كوريا الجنوبية استقالته يوم الاربعاء وسط مزاعم بان تعيينه كان بتأثر من امرأة فى وسط فضيحة فساد أدت الى الاطاحة بالرئيسة السابقة بارك كون هيه، وفقا لما ذكرته وزارة الخارجية.

وطبقا للمصدر ، ان كيم إن-سيك ، 68 عاما ، رئيس الوكالة الكورية للتعاون الدولى ( كويكا) أعرب مؤخرا عن نيته الاستقالة من الوزارة ، التى تشرف على عمليات الوكالة المذكوره . وقالت الوزارة "لقد قدم خطاب استقالته اليوم" و "ستبدأ عملية إدارية ذات صلة".

وكشف تحقيق أجري مؤخرا أن اختيار كيم كرئيس لوكالة كويكا قد تم بناء على توصية من تشوي سون -سيل المقربة من بارك، التى تسعى إلى تحقيق أرباح من مشروع في ميانمار. وفى وقت سابق من هذا الشهر، عرض سفير كوريا الجنوبية لدى ميانمار يو جيه كيونغ استقالته بعد ان كشف ان تشوى قد اوصت بتعيينه فى منصبه.

تم القبض على تشوي العام الماضي لابتزاز مبلغ كبير من المال من الشركات الكورية الكبري عن طريق استخدام علاقتها طويلة الأمد مع بارك. ودفعت الفضيحة الى احتجاجات على مدى اربعة اشهرفي كافة انحاء كوريا ، وكلفت في نهاية المطاف بارك منصبها الرئاسي في مارس الماضي.

ومن المرجح ان تكتمل مغادرة كيم على الاقل قبل الانتخابات الرئاسية التى ستجرى فى 9 مايو لملء الفراغ الناجم عن الاطاحة ببارك.

قضى كيم معظم حياته المهنية في الوكالة الكورية لتشجيع الاستثمار والتجارة (كوترا). وكان قد عين رئيسا لكويكا في مايو من العام الماضي بعد أن شغل منصب رئيس القاعة الكورية للمعارض الدولية (كينتيكس)، الواقعة شمال سيئول من 2005-2008 .

( انتهى)

kamal@yna.co.kr