politics

إجتماعية الصفحة الرئيسية < إجتماعية

Article

النيابة العامة توجه للرئيس التنفيذي لمجموعة لوتيه سين دونغ بن تهمة تقديم رشوة

SNS Share
2017/04/17 17:22 KST

الرئيس التنفيذي لمجموعة لوتيه سين دونغ بين

سيئول، 17 أبريل(يونهاب) -- وجهت النيابة العامة اليوم الاثنين للرئيسة المخلوعة بارك كون هيه تهمة تلقي رشوة من طرف ثالث ، كما وجهت تهمة للرئيس التنفيذي لمجموعة لوتيه سين دونغ بينو بتقديم رشوة .

غير أنها لم توجه لرئيس مجموعة إس كي تشوي تيه وون تهمة تقديم رشوة.

وأدرجت النيابة العامة التبرعات المالية التي قدمتها مجموعتا لوتيه وإس كي أو تم إجبارهما على تقديمها لصالح مؤسسة "كي إسبورت"، ضمن تهمة تلقي رشوة موجهة للرئيسة السابقة بارك.

وكانت المجموعتان قد أجبرتا على تقديم تلك التبرعات المالية إلى جانب الأموال التي قدمتاها لتأسيس مؤسستي "مير" و"كي إسبورت".

وكانت مجموعة لوتيه التي قدمت 4.5 مليار وون لصالح المؤسستين، قد وفرت 7 مليارات وون بشكل إضافي لدعم إنشاء مرافق رياضية لمؤسسة "كي إسبورت" التي تمتلكها تشوي سون سيل، صديقة الرئيسة السابقة، في شهر مايو 2016، إلا أن المؤسسة أعطت لوتيه هذه الأموال مرة أخرى قبل قيام النيابة العامة بمداهمة لوتيه.

وكانت مجموعة إس كي قد أجبرت على تقديم الدعم المالي الإضافي بـ 8.9 مليار وون لخضوع المواهب الرياضية للتدريبات في الخارج، إلا أن تقديم الأموال لم يتم في الواقع.

وكانت النيابة العامة قد استدعت كل من رئيسي المجموعتين في يومي 18 مارس الماضي و6 أبريل الجاري على التوالي لإجراء التحقيق معهما.

وبخصوص الـ 7 مليارات دولار التي قدمتها لوتيه وتلقتها مرة أخرى، تم توجيه تهمة تلقي رشوة من طرف ثالث للرئيسة السابقة، وتوجيه تهمة تقديم رشوة لرئيس لوتيه سين دونغ بين.

غير أن النيابة العامة رفعت دعوى قضائية ضد "سين" دون اعتقال.

وبالنسبة لـ 3 مليارات وون التي أجبرت إس كي على تقديمها، فإن النيابة العامة لم توجه تهمة تقديم رشوة في حق رئيس إس كيه تشوي تيه وون ومسؤوليها، بل وجهت تهمة إجبار طرف ثالث على تقديم رشوة للرئيسة السابقة وصديقتها تشوي سون سيل.

رئيس مجموعة إس كي تشوي تيه وون

(انتهى)

aya@yna.co.kr