politics

إجتماعية الصفحة الرئيسية < إجتماعية

Article

(ما وراء الخبر)سياح محليون في جزيرة جيجو يملأون فراغ السياح الصينيين

SNS Share
2017/04/13 11:00 KST

منع الصين مواطنيها من السياحة الجماعية إلى كوريا يضر أيضا بمتاجر صينية في البلاد .

جيجو، 13 أبريل(يونهاب) -- بعد مرور شهر واحد من قرار الصين لمنع مواطنيها من السياحة الجماعية إلى كوريا الجنوبية انتقاما من قرار سيئول لنشر منظومة الدفاع الصاروخي الأمريكي المتطور، اختفى السياح الصينيون الذين كانوا يفيضون على البلاد كمياه الجزر ، من المناطق السياحية في كوريا.

وعلى الرغم من هذه التداعيات، احتفظت جزيرة جيجو السياحية بمكانتها كأفضل موقع سياحي في البلاد بدون تأثر من ذلك، حيث زاد عدد السياح المحليين وأفواج السياحة الجماعية المدرسية والسياح المتوافدين من جنوب شرق آسيا.

كما أن قرار الصين بحظر السياحة الجماعية إلى كوريا يثقل كاهل الشركات الصينية المستثمرة في جيجو، حيث تتعرض المتاجر الصينية لخسائر أكبر وفقد معظم العمال الصينيين العاملين فيها وظائفهم .

قمة سونغ-سان في جيجو

◇ انخفاض السياح الصينيين بنسبة 90% مقارنة مع العام الماضي على خلفية زيادة السياح المحليين.

بلغ عدد السياح الصينيين الذين زاروا جزيرة جيجو من يوم 15 من الشهر الماضي حتى الآن، أي بعد قرار إيقاف السياحة الجماعية إلى كوريا ، حوالي 25 ألف صيني، بالمعدل اليومي 994 شخصا. ويمثل هذا الرقم عشر عددهم في العام الماضي، عندما بلغ المعدل اليومي 9,871 شخصا.

على الرغم من انخفاض عدد السياح الصينيين ، ارتفع عدد السياح الإجمالي ، حيث زارها أكثر من 3.3 مليون من السياح المحليين وأكثر من 558 ألف سائح أجنبي، بزيادة بنسبة 2.7% مقارنة مع العام الماضي.

ويعود السبب في ذلك إلى زيادة عدد السياح المحليين إلى الجزيرة بنسبة 8.7% مقابل انخفاض السياح الأجانب بنسبة 22.8% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وشهدت الجزيرة زيادة السياح من الرحلات المدرسية الجماعية بالإضافة إلى زيادة السياح القادمين من هونغ كونغ وسنغافورة وماليزيا واليابان وغيرها من الدول على خلفية انخفاض السياح الصينيين.

سوق لوتيه الحر في جيجو

◇ تراكم الأضرار في متاجر السوق الحر ... منها متاجر يملكها الصينيون.

أدى قرار الصين لمنع السياحة الجماعية إلى كوريا الجنوبية إلى أضرار جسيمة على متاجر في الأسواق الحرة المفضلة لدى السياح الصينيين، حيث انخفض حجم المبيعات في كل من سوق لوتيه الحر وسوق شيلا الحر بنسبة 40%. .

وانخفض حجم المبيعات لدى متاجر في " شارع باوجين " الذي سمى بـ" الصين المصغرة في جيجو " ، بصورة حادة بالإضافة إلى متاجر في أسواق ومناطق سياحية ، حيث اضطرت بعض المتاجر التي تدفع إيجارا عاليا لإغلاقها .

شارع باوجين في جيجو'

ويعاني أصحاب وكالات السياحة الصينية أيضا من قرار الصين الأخير. ومن بين 326 شركة سياحية في محافظة جيجو، يملك الصينيون 78 وكالة، أو 23.9% منها ، حيث تعرضت وكالة نيوهواتونغ للسياحة العالمية التي استضافت عادة أفواج من السياحة الجماعية من الصينيين، أكبر حجم من الخسائر ، وتوقفت الوكالة عن نشاطها بعد أن وظفت 40 موظفا و500 مرشد سياحي مع تشغيل 3 أفرع من الوكالات السياحية و3 مرافق للإقامة و3-4 متاجر في السوق الحر.

كما يتعرض 12 فندقا للسياحة و8 منتجعات و63 مطعما يشغلها الصينيون في الجزيرة لتراجع نشاطها بصورة حادة.

واختفى حوالي ألف مرشد سياحي كانوا يعملون بدون ترخيص مما تسبب في مشكلة بصورة دائمة في مواقع سياحية ، وبدأ الصينيون الذين يعملون في الأسواق الحرة والفنادق والمطاعم يفقدون وظائفهم.

مهرجان الزهور الجزيرة جيجو

◇ مصاعب قوم عند قوم فوائد... وكالات السياحة المحلية ترحب بالتغييرات للاستفادة منها في تنويع أسواق السياحة .

إن انسحاب السياح الصينيين، أدى إلى تنشيط السياحة لدى وكالات السياحة المحلية، مما يسهل الحجوزات إلى جيجو في نفس اليوم، بعد أن كان حجز السفر إليها يتم قبل شهر أو في نفس الشهر على الأقل، الأمر الذي يشجع السياحة الأسرية والسياحة الجماعية والسياحة المنفردة ، وعلى وجه الخصوص، بدأت الرحلات المدرسية التي انطلقت هذا الشهر تملأ فراغ السياح الصينيين.

ويسعى مجلس بلدية إقليم جيجو لترويج السياحة إلى الجزيرة جيجو لاستقطاب السياحة المدرسية من الدول الأخرى وتعزيز السياحة المنفردة من الصينيين بالإضافة إلى فتح رحلات جوية لطائرات الإيجار من خطوط الفلبين ، فضلا عن سعيه لفتح رحلات جوية مباشرة إلى الجزيرة من طيران ماليزيا مع تعزيز الترويج في روسيا وفيتنام.

وقال مسئول في هيئة السياحة في جيجو إن الهيئة ستنتهز هذه الفرصة لاستضافة السياح الأجانب من مختلف الدول بالإضافة إلى السياح المحليين إلى الجزيرة.

مطار جيجو الدولي

(انتهى)

peace@yna.co.kr