Olympic Winter Games PyeongChang 2018 (وكالة يونهاب للأنباء) Go to Contents Go to Navigation
  • بيونغ تشانغ
    흐림
    -2 °C
  • كانغ رونغ
    -10 °C
  • جونغ سيون
    16 °C

(اختتام الأولمبياد) الأولمبياد الثقافية تعزز مكانة كوريا الجنوبية في العالم كقوة ثقافية

송고시간2018/02/26 11:12

Print & Resize Text

بيونغ تشانغ، 26 فبراير(يونهاب) -- عرفت دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 1988 في سيئول العالم بكوريا الجنوبية، وأسهمت دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2018 في بيونغ تشانغ التي اختتمت يوم أمس الأحد، في تعزيز مكانة كوريا الجنوبية في المجتمع الدولي كقوة.

وأظهر حفل افتتاح أولمبياد بيونغ تشانغ الذي استمر لمدة ساعتين تحت موضوع "السلام جار (Peace in motion)"، الكفاءة الثقافية المختلطة بين التقليد والحداثة والمستقبل لكوريا الجنوبية.

وبلغت تكاليف إقامة حفلي افتتاح واختتام أولمبياد بيونغ تشانغ 66.8 مليار وون (62.15 مليون دولار) فقط، وذلك يمثل تسع تكاليف إقامة حفلي افتتاح واختتام أولمبياد بكين الصيفية في عام 2008، بيد أن حفلي افتتاح واختتام أولمبياد بيونغ تشانغ كانا مؤثرين وبعثا رسالة السلام إلى جميع أرجاء العالم.

ووصفت وسائل الإعلام المحلية والأجنبية عروضا تم تقديمها خلال الحفلين، بأنها أنيقة ورائعة. وأثار ظهور الطائر بوجه إنساني "ان ميون جو" في حفل الافتتاح الاهتمام بالأولمبياد الثقافة.

وأصبحت الأغاني الكورية "كي بوب" رمز الثقافة في أولمبياد بيونغ تشانغ، حيث رقص الرياضيون والزوار من الدول المختلفة على أغاني "كي بوب" في الملاعب الأولمبية.

وقالت المتزلجة الفنية الروسية يفغينيا ميدفيديفا في أحد المؤتمرات الصحفية، إنها معجبة بفرقة الفتيان الكورية الجنوبية "إكسو" .

وذكرت إحدى الوسائل الإعلامية الأمريكية أن "كي بوب" هي أفضل وسيلة لترويج أولمبياد بيونغ تشانغ، واصفة "كي بوب" بأنها سلاح سري.

وتحولت بلدة بيونغ تشانغ ومدينة كانغ رونغ وغيرهما من مناطق كانغ وون إلى مسرح الأولمبياد الثقافية خلال فترة الأولمبياد التي استمرت لمدة 17 يوما.

ووجدت البرامج الثقافية والفنية المتنوعة إقبالا كبيرا من الزوار من المواطنين والأجانب حيث تجاوز عدد المشاركين في هذه البرامج المقامة في المدن المستضيفة للأولمبياد والمدن الرئيسية الأخرى مثل سيئول وكوانغ جو ودايجون، مليون شخص طبقا للجنة المنظمة لأولمبياد بيونغ تشانغ في يوم 25 فبراير.

وأصبحت ساحة "أوليمبيك بلازا" في بيونغ تشانغ و"أوليمبيك بارك" في كانغ رونغ مسرحين رئيسيين للأولمبياد الثقافية من خلال إقامة المعارض الفنية للفنانين الكوريين الجنوبيين على رأسهم بايك نام-جون ولي جونغ-سوب وكيم هوان-كي. وجذبت هذه المعارض الفنية 11 ألف شخص في اليوم.

وقدم إقليم كانغ وون حوالي 450 محتوى ثقافي تحت شعار "إضافة الثقافة في بيونغ تشانغ" في جميع أرجاء الإقليم.

وفي هذا السياق، أقيم بينالي كانغ رونغ الدولي حيث قدم حوالي 80 فنانا محليا وأجنبيا أعمالا فنية حول "الإنسانية". وشارك حوالي 110 فرق فنية في فعالية "الفن على المسرح".

وقال المدير العام للأولمبياد الثقافية كيم تيه-أوك إنه يأمل في أن تصبح أول أولمبياد ثقافية مقامة في كوريا الجنوبية مهرجانا ثقافيا مثاليا لكوريا الجنوبية.

(انتهى)

aya@yna.co.kr