headline

جميع عناوين الاخبار الصفحة الرئيسية < جميع عناوين الاخبار

Article

وزير الوحدة : سيئول لا تنظر في رفع العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية

2018/10/11 16:10 KST

Article View Option

سيئول ، 11 أكتوبر (يونهاب) -- قال وزير الوحدة في سيئول اليوم الخميس إن كوريا الجنوبية لا تنظر في رفع عقوباتها الأحادية الجانب المفروضة على كوريا الشمالية ،التي فرضتها بعد الهجوم الطوربيدي الذي شنته كوريا الشمالية على سفينة حربية كورية جنوبية في عام 2010 وأوقع عدد من الضحايا.

وأضاف الوزير تشو ميونغ جيون في حديثه أمام البرلمان في جلسة مراجعة لأداء الحكومة ، قائلا "لم تجر مراجعة مفصلة (بشأن رفع العقوبات) ، وما زلنا ، في حالة بحث عن التبادلات والتعاون بين الكوريتين وفي ظل تحسن العلاقات بينهما ، وظللنا نتخذ إجراءات بطريقة مرنة".

وجاءت تصريحاته بعد يوم من تصريح وزيرة الخارجية كانغ كيونغ – هوا بأن الحكومة تراجع ما إذا كان سيتم رفع العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية بعد الهجوم الطوربيدي الفتاك من كوريا الشمالية على السفينة الحربية الكورية الجنوبية تشونان في عام 2010 .

وقد تراجعت كانغ عن هذه التصريحات في وقت لاحق ، قائلة ، إنه لم تكن هناك أي مراجعة حكومية حول هذه المسألة ، وذلك في مواجهة الانتقادات من جانب النواب البرلمانيين .

وحثها البعض على المطالبة باعتذار أولا من الشمال عن الهجوم الذي أسفر عن مقتل 46 بحارا. وكانت بيونغ يانغ قد نفت تورطها في غرق السفينة الحربية.

يذكر أن عقوبات عام 2010 حظرت جميع التبادلات بين الكوريتين ، باستثناء المساعدات الإنسانية ، لكن الخبراء يقولون إن إبقائها قد لا يكون له تأثير عملي حيث أن العديد منها يتداخل مع العقوبات العالمية.

وفيما يتعلق بمسألة نزع السلاح النووي ، أعرب تشو عن تفاؤله بأنه سيكون هناك "تقدم" عندما يجتمع زعيما الولايات المتحدة وكوريا الشمالية مرة أخرى بعد قمة يونيو في سنغافورة. واتفق الاثنان في وقت سابق على عقد قمتهما الثانية "في أقرب موعد ممكن".

وقال إنه يتوقع أن تكون كوريا الشمالية أكثر رغبة في التعاون مع المجتمع الدولي هذه المرة ، معتبرا أن موقفها يبدو أنه قد تغير .

وأضاف، في الماضي كان (هدف الشمال) الاعتماد على الذات لكنه الآن يؤكد على أنه ينبغي أن ينفتح على العالم . هذا تغيير كبير.

وأضاف بهذا المعنى ، فإن الشيء الذي يمكن أن نستخلصه من إعلان بيونغ يانغ والحدث المشترك في 4 أكتوبر هو أن (الشمال) يبدو أنه يتحرك للتعاون مع المجتمع الدولي .

وقال تشو إنه شعر بالتغير في موقف كوريا الشمالية من رحلاته الأخيرة إلى كوريا الشمالية لعقد قمة بين الكوريتين في سبتمبر والاحتفال المشترك للاحتفال بالذكرى السنوية لاتفاقية عام 2007.

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr