headline

جميع عناوين الاخبار الصفحة الرئيسية < جميع عناوين الاخبار

Article

(جديد)كيم كيه-كوان:علينا نعيد النظر في لقاء القمة مع واشنطن إذا كان مفروض علينا النزع النووي فقط

2018/05/16 16:22 KST

Article View Option

سيئزل، 16 مايو(يونهاب) -- صرح النائب الأول لوزير الخارجية الكوري الشمالي كيم كيه-كوان اليوم الأربعاء أن بلاده ليس لها اهتمام بالحوار الذي يفرض عليها التخلي عن الأسلحة النووية بصورة أحادية الجانب وأنها ستعيد النظر أيضا في ما إذا كانت ستقبل لقاء القمة الكوري الشمالي والأمريكي المخطط يوم 12 الشهر القادم أم لا.

وقال نائب الوزير كيم في تصريح أدلى به " لن نهتم بالحوار من الآن فصاعدا مع (الجانب الأمريكي) إذا دفعنا إلى الطريق المسدود وطلب منا التخلي النووي بصورة أحادية الجانب وسنجد أنفسنا مضطرين لإعادة النظر في ما إذا كنا سنقبل لقاء القمة الكوري الشمالي والأمريكي المرتقب " .

وقال " إذا كانت إدارة ترامب تحضر لمحادثات القمة الكورية الشمالية والأمريكية بجدية لتحسين العلاقات بين البلدين، فإنها ستجد استجابتنا المستحقة على ذلك ".

وأشار كيم إلى أن مسئولين أمريكيين كبار على رأسهم مستشار البيت الأبيض للأمن الوطني جون بولتون يصرحون بطريقة تقديم التعويض مقابل النزع النووي " أو طريق النزع النووي على غرار ليبيا " و " إلغاء الأسلحة النووية والصواريخ والأسلحة الكيماوية ، موضحا أن ذلك يعد تصرف طائش يثير أعصاب الطرف الثاني .

ووصف ذلك بأنه محاولة غير شريفة وخبيثة للغاية لفرض مصير ليبيا والعراق على كوريا الشمالية ، اللتان انهارتا جراء وضع مصيرهما بصورة كاملة للدول الكبرى وقال، إن المقارنة بين ليبيا التي كانت في المرحلة المبتدئة للتطوير النووي مع كوريا الشمالية أمر ينم عن جهل كبير.

ويرى المراقبون تصرفات كورية الشمالية هذه بأنها تعبير عن عدم ارتياحها لمطالب إدارة ترامب بحل شامل على غرار ليبيا، وأيضا محاولة لمراجعة قوتها التفاوضية .

وقال نائب الوزير كيم " لقد أعربنا عن نيتنا في النزع النووي في شبه الجزيرة الكورية واشترطنا إنهاء سياسة الاعتداء على جمهوريتنا و الكف عن التهديدات النووية عدة مرات وعلى الولايات المتحدة الأمريكية توفير الضمانات للنظام الحاكم مسبقا .

وأضاف كيم " تقول الولايات المتحدة بأنها ستقدم التعويضات الاقتصادية إذا تخلينا عن الأسلحة النووية، غير أننا لم ولن نعتمد على الولايات المتحدة الأمريكية في تنميتنا الاقتصادية ".

 (PG)

(انتهى)

peace@yna.co.kr