headline

جميع عناوين الاخبار الصفحة الرئيسية < جميع عناوين الاخبار

Article

وزراء خارجية 12 دولة يجتمعون في كندا لمناقشة الحظر البحري على كوريا الشمالية

2018/01/12 09:17 KST

Article View Option

واشنطن ،11 يناير (يونهاب)-- ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الخميس، إن وزراء خارجية أكثر من 12 دولة من المنتظر أن يناقشوا سبل الحيلولة دون تهرب كوريا الشمالية من العقوبات من خلال الحظر البحري عندما يجتمعون في كندا الأسبوع القادم.

وأوضح بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية أن وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون سيشارك في استضافة اجتماع فانكوفر لوزراء الخارجية حول الأمن والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية يوم الثلاثاء لبحث برامج كوريا الشمالية النووية والصواريخ الباليستية.وسيشارك في استضافته وزير الخارجية الكندي كريستيا فريلاند.

وبحسب البيان سيضم الاجتماع دولا من جميع أنحاء العالم من اجل إظهار التضامن الدولي ضد برامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية.

وأضاف إن المناقشات ستتركز على تعزيز الجهود الدبلوماسية الرامية إلى ضمان أن تكون شبه جزيرة آمنة ومزدهرة وخالية من الأسلحة النووية.

ويأتي هذا التجمع بعد تصاعد التوتر بشكل حاد حول استفزازات كوريا الشمالية التي اشتملت في العام الماضي على تجربتها النووية السادسة وإجراءها لثلاثة اختبارات للصواريخ الباليستية العابرة للقارات.

وسوف يضم الاجتماع 16 دولة قاتلت إلى جانب كوريا الجنوبية أو قدمت الدعم القتالي لها في الحرب الكورية 1950-53 . ومن المتوقع أن يشارك في الاجتماع وزيرة الخارجية الكوري الجنوبي كانغ كيونغ - هوا.

وقال بريان هوك مدير إدارة تخطيط السياسات بوزارة الخارجية الأمريكية في مؤتمر صحفي، إن الوزراء سيناقشون الخطوات الرامية إلى منع تهرب كوريا الشمالية من العقوبات، بما في ذلك الحظر البحري.

وأضاف إن الصين وروسيا اللتين لم تتم دعوتهما ستطلعان على المناقشات بعد الاجتماع.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت الولايات المتحدة وكوريا الشمالية يمكن أن تجريا محادثات خلال دورة الألعاب الاولمبية، أجاب هوك بالنفي.

يشار إلى أن نائب الرئيس مايك بينس من المقرر أن يقود الوفد الأمريكي الرسمي.

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr