headline

جميع عناوين الاخبار الصفحة الرئيسية < جميع عناوين الاخبار

Article

زيادة معدل من يموتون وحيدين لمن هم في منتصف العمر والشباب وسط الأسر المكونة من فرد واحد

2017/12/07 16:13 KST

Article View Option

سيئول،7 ديسمبر (يونهاب)-- ليس فقط المسنين ولكن أيضا من هم في منتصف العمر وفئات الشباب يمثلون نسبة كبيرة من الأشخاص الذين يموتون وحيدين ، والموت غير الملاحظ في ظل الزيادة في عدد الأسر المكونة من فرد واحد ، بحسب ما أظهرته بيانات حكومية اليوم الخميس.

إن حالات "غودوكسا"، أو الموت وحيدا للناس الذين ليست لديهم علاقات مع أقاربهم أو جيرانهم ، لم تعد تشمل المسنين فقط فأصبحت تنطوي على جميع الفئات العمرية، حيث زاد عدد الناس الذين يعيشون بمفردهم في المجتمع وقطعوا علاقاتهم مع جيرانهم .

وتكثر نسبة من يموتون وحيدين بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و 59 عاما ، في حين يصنف الأشخاص في العشرينات والثلاثينات من العمر على أنهم مجموعة محتملة للموت وحيدين .

ووصل عدد الوفيات لمن يموتون وحيدين إلى 1,833 وفاة في العام الماضي بزيادة 80 % تقريبا عن 1,021 في عام 2012، وفقا للبيانات الصادرة عن وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية.

وتصدرت قائمة الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 70 عاما أو أكثر قائمة جميع الفئات العمرية بنسبة 32 % ، تليها الفئة العمرية من 50 إلى 59 سنة بنسبة 23 %.

وأظهرت البيانات التي تم الحصول عليها من حكومة بوسان الإقليمية إن 27 شخصا ماتوا وحيدين خلال فترة الثلاثة اشهر من يونيو من هذا العام يمثلون 46 % لمن هم في الأربعينات والخمسينات .

وأظهرت نتائج تحليل وفيات من يموتون وحيدين ، التي أجرتها مؤسسة سيئول للرعاية الاجتماعية، أن الناس في الخمسينات من عمرهم حصلوا على أكبر حصة بلغت 524 من أصل 3434 حالة وفاة لناس وحيدين في سيئول في عام 2013، أي أكثر من 368 حالة و 385 حالة لمن هم في الستينات والسبعينات من العمر .

وكشفت الدراسة أيضا عن أن الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 39 عاما يشكلون 14 % من الذين يموتون وحيدين.

وتعزى الزيادة في الذين يموتون وحيدين إلى ارتفاع عدد الأسر المكونة من شخص واحد. في كوريا الجنوبية، التي بلغت 4.14 مليون أسرة في عام 2010، ثم ارتفعت إلى 5.29 مليون أسرة في العام الماضي، وفقا للبيانات الحكومية.

فالتقاعد المبكر، والطلاق، وتدهور الصحة، وارتفاع بطالة الشباب، من بين أمور أخرى، تزيد من العزلة الاجتماعية التي يمكن أن تؤدي إلى الموت وحيدا في صفوف الأشخاص في منتصف العمر والشباب.

وشدد لي هو سون رئيس مركز الاستشارات لكبار السن على أية توسيع الإجراءات الوقائية لتشمل فئات عمرية أخرى وكبار السن ، وقال إن كبار السن يجدون رعاية من خلال زيارات المختصين إلى منازلهم أو الدعم الحكومي لكن الفئات الأخرى هم خارج نظام الحكومة للرعاية .

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr