headline

جميع عناوين الاخبار الصفحة الرئيسية < جميع عناوين الاخبار

Article

وزارة الدفاع الكورية الجنوبية تقترح على كوريا الشمالية عقد محادثات عسكرية يوم 21 من الشهر

2017/07/17 09:45 KST

Article View Option

محادثات عسكرية بين الكوريتين(PG)

سيئول، 17 يوليو(يونهاب) -- اقترحت الحكومة الكورية الجنوبية على كوريا الشمالية عقد محادثات عسكرية بين الكوريتين للحد من الأعمال العدائية بالقرب من الخط الفاصل العسكري .

وصرح نائب وزير الدفاع سيو جو-سيوك اليوم الاثنين بأن وزارة الدفاع تقترح على كوريا الشمالية عقد محادثات عسكرية بين الكوريتين في دار السلام الواقعة على الجانب الشمالي من الحدود المشتركة بين الكوريتين يوم 21 من الشهر الحالي، وذلك من أجل وقف جميع التصرفات العدوانية التي ترفع من حدة التوتر العسكري في الخط الفاصل العسكري بين البلدين.

وقال نائب الوزير " نتطلع لتجاوب كوريا الشمالية إيجابيا مع مقترحنا هذا وذلك بعد إعادة توصيل خط الاتصال العسكري المقطوع حاليا في منطقة البحر الغربي " .

وشرح أيضا أن الحكومة سبق أن اقترحت يوم 6 من الشهر الحالي على بيونغ يانغ وقف جميع الاعتداءات التي تشكل توترا عسكريا على الحدود بمناسبة مرور 64 عاما على عقد اتفاقية الهدنة التي تصادف يوم 27 من الشهر.

وسبق أن قال الرئيس مون جيه -إن في " مبادرة برلين الجديدة " التي أعلن عنها أثناء زيارته إلى برلين يوم 6 من الشهر، " إذا اتفقت الكوريتان على وقف جميع الأعمال العدائية بمناسبة مرور 64 عاما على عقد اتفاقية الهدنة التي تصادف يوم 27 من يوليو ، فإن ذلك من شأنه أن يؤدي إلى تخفيف حدة التوترات في شبه الجزيرة الكورية " .

وتقدمت وزارة الدفاع باقتراح عقد محادثات عسكرية مشتركة بين الكوريتين مع متابعة رد فعل الجانب الكوري الشمالي بعد الإعلان عن مبادرة الرئيس مون في برلين.

وانتقدت كوريا الشمالية في مقال تحليلي نشر في صحيفة رودونغ المتحدثة باسم حزب العمال الحاكم بتاريخ 15 من الشهر، مبادرة مون ببرلين، غير أنها تركت مجالا لإجراء الحوار مع الجنوب، مما دعا سيئول اليوم لاقتراح عقد المحادثات العسكرية بين الكوريتين ولم شمل الأسر المشتتة.

يشار إلى أنه اذا استجابت كوريا الشمالية لمقترح الوزارة ، ستعقد المحادثات العسكرية بعد 33 شهرا من اتصالات غير معلنة بين مسئولين عسكريين بين البلدين في قرية بانمونجوم الحدودية بتاريخ 15 من أكتوبر عام 2014م.

وكانت كوريا الشمالية قد قطعت جميع قنوات الاتصال بين الكوريتين منذ قرار سيئول بإغلاق مجمع كيسونغ الصناعي المشروع المشترك بين الكوريتين في مدينة كيسونغ الحدودية في الجانب الشمالي في فبراير من العام الماضي، حيث أن هناك إمكانية لاستئناف هذه القنوات بهذه المناسبة.

ويقول المراقبون إنه من المرجح عقد المحادثات العسكرية نظرا لموقف الشمال الايجابي تجاه المحادثات تقليديا.

وسبق أن اقترح الزعيم الكوري الشمالي عقد المحادثات العسكرية بين الكوريتين في المؤتمر الحزبي المنعقد في مايو من العام الماضي، قائلا إن المحادثات العسكرية بين الكوريتين من شأنها أن تساهم في إزالة مخاطر الصدام على الخط الفاصل العسكري وتخفيف حدة التوتر، والتشاور الشامل لحل القضايا التي تهم البلدين .

(انتهى)

peace@yna.co.kr