misc

حدث في مثل هذا اليوم الصفحة الرئيسية < حدث في مثل هذا اليوم

Article

حدث في مثل هذا اليوم

2018/07/06 00:00 KST

Article View Option

6 يوليو.

1905 -- الرئيس ري سينغ مان، الذي أصبح فيما بعد أول رئيس لكوريا الجنوبية، يلتمس تقديم الدعم الأمريكي لاستقلال الكوريين وذلك في رسالته الموجهة إلى الرئيس الأمريكي ثيودور روزيفلت، عندما كان طالبا في جامعة جورج واشنطن. والتقت الشخصيتان فيما بعد، إلا أن طلب (ري) لم يكن له أي تأثير على الإمبراطورية اليابانية في قرارها لاستعمار شبه الجزيرة الكورية. وخضعت كوريا لنير الاستعمار الياباني سنة 1910 لمدة 35 سنة.

1953 -- منظمة التربية والعلوم الثقافة التابعة للأمم المتحدة (اليونيسكو) تفتتح فرع لها في سيئول.

1962 -- تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين كوريا الجنوبية والمغرب.

1970 -- حكومة الولايات المتحدة تخطر كوريا الجنوبية بخطتها الرامية لخفض عدد قواتها المتمركزة هنا. وقام الرئيس الأمريكي ريتشاد نيكسون بخفض عدد القوات حوالي 20,000 جندي في بداية ذلك التاريخ، وفي يوليو 1979، تم خفض القوات الأمريكية إلى حوالي 38,000 جندي.

وظل تواجد القوات الأمريكية هنا في البلاد منذ سبتمبر 1945، عندما وصل 77,000 من القوات الأمريكية إلى شبه الجزيرة الكورية بعد استسلام اليابان في الحرب العالمية الثانية. وبدأ عدد هذه القوات في الزيادة تدريجيا إلى 302,000 جندي أثناء الحرب الكورية(1950-53)، لكنه انخفض في فترة الخمسينات والستينات. ويتمركز نحو 28,000 جندي كوري في كوريا الجنوبية حاليا. وانتهت الحرب الكورية بهدنة وليس معاهدة السلام.

1978 -- انتخاب الرئيس بارك جونغ هي لفترة خامسة من الحكم. وبعد تقلده زمام الحكم عن طريق انقلاب عسكري سنة 1961، قام بارك بتغيير الدستور ليسمح له ضمان فترة الرئاسة مدى الحياة. وبعد مرور سنة واحدة على فترة حكمه التاسعة، اغتيل بارك بواسطة رئيس جهاز مخابراته، الضابط كيم جيه كيو.

2002 -- البنوك تبدأ نظام العمل خمسة أيام في الأسبوع، حيث أصبح يومي السبت والأحد من ضمن العطلة الأسبوعية لموظفي البنوك. وتم تحديد هذا النظام على عدد محدد من أفرع البنوك.

وكان البرلمان قد أجاز وثيقة في أغسطس 2003 تسمح للشركات التي يزيد عدد موظفيها عن ألف موظف، إضافة لكل المؤسسات العامة، تطبيق نظام العمل خمسة أيام في الأسبوع وذلك ابتداء من يوليو 2004.

وسمح لموظفي الخدمة المدنية تطبيق هذا النظام في يوليو 2005، أما موظفي الشركات الصغرى، فيتعين عليهم الانتظار حتى العام 2011.

(انتهى)