international

كوريا ودول العالم الصفحة الرئيسية < كوريا ودول العالم

Article

توسع الخلاف الدبلوماسي بين سيئول وطوكيو حول قضية عمال السخرة

2018/11/07 11:36 KST

Article View Option

سيئول، 7 نوفمبر(يونهاب)-- احتدم الجدل الدبلوماسي بين كوريا الجنوبية واليابان هذا الأسبوع على غرار احتجاج طوكيو العنيف ضد الحكم القضائي الذي صدر عن محكمة عليا كورية جنوبية مؤخرا حول تعويض كوريين جنوبييين أجبرتهم شركة يابانية على العمل لمصلحتها كعمال سخرة إبان حكم اليابان الاستعماري لشبه الجزيرة الكورية في تسعينيات القرن الماضي.

وبدأ الجانبان في تبادل الاتهامات بشكل علني الاثنين الماضي عندما وجه وزير خارجية اليابان تارو كونو، خلال مقابلة أجرتها معه وكالة "بلومبيرغ" الإخبارية، وجه الدعوة إلى كوريا الجنوبية لتسوية هذه القضية، محملا حكومتها المسؤولية على تشجيع مواطنيها لرفع دعاوى مشابهة برغم أن الخلافات حول القضية حُلت بشكل نهائي بموجب اتفاقية وقعها الجانبان في الماضي.

وتنص اتفاقية 1965م التي أبرمتها كوريا الجنوبية مع اليابان على تسوية الخلافات بين الجانبين فيما يتصل بحقوق الملكية والدعاوى اللاحقة والتعاون الاقتصادي إبان حقبة الاستعمار الياباني الوحشي لشبه الجزيرة الكورية خلال الفترة 1910م-1945م.

وأظهر الخلاف الدبلوماسي بين الجانبين اعتراف محكمة عليا في سيئول مؤخرا بالحق الشرعي لأربعة مواطنين كوريين جنوبيين للمطالبة بتعويضات مالية من شركة منتجات الفولاذ اليابانية "نيبون ستيل أند سوميتومو ميتال" التي أقدمت على تشغيلهم كعمال سخرة خلال حقبة الحرب العالمية الثانية، وهي دعوة أقامها المذكورون قبل 14 عاما مضت.

وجاء في حيثيات حكم المحكمة أن اتفاقية عام 1965م لا تلغي مسؤولية الشركة اليابانية عن جرائم الحرب التي اقترفتها بحق الإنسانية في الماضي وأمرتها بدفع تعويض مالي بقيمة 100 مليون وون كوري (88 ألف دولار)كتعويض لكل فرد من الكوريين المتقدمين بالدعوى.

وفي تعقيب لحكومة سيئول أعربت عن احترامها لقرار المحكمة متعهدة في الوقت نفسه ببذل الجهد لإدارة ملف العلاقات مع اليابان وتوفيقها في مسارها الطبيعي، وهو موقف أدانه "كونو" واعتبره خرقا لروح الاتفاق من طرف سيئول خلف غطاء الحكم القضائي.

وأبدى المسؤولون الجنوبيون امتعاضا من رد فعل اليابان على قرار المحكمة، وهو موقف نقله جو هيون نائب وزير خارجية سيئول لدى لقائه مؤخرا مع السفير الياباني المعتمد لدى سيئول ياسوماسا ناجاميني.

كما نشرت وزارة الشؤون الخارجية في سيئول بيانا في ساعة متأخرة من الليل اتهمت عبره اليابان بتسيس قرار المحكمة بشكل مفرط، وأعربت عن قلقها العميق إزاء تصريحات المسؤولين اليابانيين لإثارتها مشاعر الغضب العام بكوريا الجنوبية والتي تنم عن تجاهل تام لأسباب المشكلة الأساسية المصاحبة لقرار المحكمة.

كما أعربت الوزارة أيضا عن استغرابها الشديد للحساسية المفرطة التي قوبل بها القرار القضائي الصادر عن محكمة مستقلة في دولة ديمقراطية.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr