international

كوريا ودول العالم الصفحة الرئيسية < كوريا ودول العالم

Article

مسؤول دبلوماسي جنوبي يزور اليابان وسط خلاف البلدين حول المسائل التاريخية

2018/10/24 22:06 KST

Article View Option

سيئول، 24 أكتوبر (يونهاب)-- يعتزم جو هيون نائب وزير خارجية كوريا الجنوبية القيام بزيارة إلى اليابان هذا الأسبوع لمناقشة أوجه الخلاف بين البلدين حول القضايا التاريخية العالقة.

جاء ذلك في بيان صحافي صدر عن وزارة الشؤون الخارجية في سيئول اليوم الأربعاء.

وأوضحت الخارجية أن "جو" سيقوم بزيارة إلى طوكيو تستغرق يومين تبدأ غدا الخميس وسط خلاف بين الجانبين حول مصير ما يعرف بمؤسسة "المصالحة والالتئام" التي أسستها اليابان من أجل نساء المتعة الكوريات.

ويرمز مصطلح نساء المتعة إلى الاسترقاق الجنسي الذي مارسه الجيش الياباني على عشرات الآلاف من النساء الكوريات، وكان ذلك إبان حكم اليابان الاستعماري لشبه الجزيرة الكورية في تسعينيات القرن الماضي.

وجرى إطلاق المؤسسة المذكورة بعد اتفاق مثير للجدل أبرمته اليابان في عام 2015م مع إدارة بارك كون هيه، الرئيسة السابقة لكوريا الجنوبية.

ويقضي الاتفاق بتسوية الخلاف بين كوريا الجنوبية واليابان بشأن نساء المتعة بشكل نهائي، مقابل أن تتكفل اليابان بالتبرع بمبلغ 1 مليار ين ياباني (9 مليون دولار) لإنشاء مؤسسة ترعى مصالح الضحايا اللاتي لا يزلن على قيد الحياة.

وأصبح الكوريون يطالبون بإلغاء المؤسسة على اعتبار أن اليابان تحاول من خلالها تجنب الاعتذار بشكل صادق وتحمل المسؤولية القانونية عن أخطائها في الماضي.

وشكك رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن بشكل صريح في فعالية المؤسسة ودورها في تقديم الدعم لضحايا الاسترقاق الجنسي، وقال إن الاتفاق يرفضه الكوريون وجدانيا وتعهد في حملته الانتخابية بالعمل على إلغائه، فيما أعلنت حكومته لاحقا أنها لن تطالب بإلغاء الاتفاق على علاته التزاما بالعهد.

ومن المقرر أن يلتقي "جو" مع نظيره الياباني تاكيو أكيبا غدا الخميس، حسب تصريح خارجية سيئول.

وأضافت الوزارة أنه من المقرر أن يبحث الاجتماع القضايا العالقة ذات الصلة بالعلاقات بين طوكيو وسيئول، والأوضاع الأمنية في شبه الجزيرة الكورية وغيرهما من المسائل الثنائية ذات الاهتمام المشترك.

ولم تتطرق الوزرارة إلى ذكر أية تفاصيل إضافية بشأن أجندة اللقاء.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr