international

كوريا ودول العالم الصفحة الرئيسية < كوريا ودول العالم

Article

الرئيس مون يشعل شرارة لمحادثات القمة الكورية الشمالية والأمريكية نحو التفكيك النووي في شبه الجزيرة الكورية

2018/09/27 09:34 KST

Article View Option

نيويورك، 26 سبتمبر(يونهاب) -- اختتم الرئيس مون جيه-إن جولته الى الولايات المتحدة الامريكية لمدة 5 أيام والتي تعتبر بوابة رئيسة لتحقيق التفكيك النووي وإرساء نظام السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وواصل الرئيس مون خطواته السريعة الى عقد لقاء القمة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أثناء جولته الأخيرة الى نيويورك بعد أن اجتمع مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون في بيونغ يانغ خلال الفترة من 18-20 من سبتمبر.

على وجه الخصوص، يرى المراقبون إن زيارة الرئيس مون الأخيرة الى نيويورك حققت نجاحا بكونه وجد مخرجا للمفاوضات الكورية الشمالية والأمريكية التي وصلت الى طريق مسدود، حيث أعلن الرئيس الأمريكي ترامب بصورة رسمية عن استعداده للقاء القمة الثاني مع الزعيم الشمالي كيم جونغ أون.

غير أن البعض يرى أن زيارته لم تحقق نجاحا على المستوى المتوقع مسبقا لانه لم يحدد خطة للإجراءات الامريكية مقابل الإجراءات التي اتخذت بها كوريا الشمالية وتحركها نحو التفكيك النووي .

◇ استئناف الحوار الكوري الشمالي والأمريكي وهو شروط ضرورية لتقديم في التفكيك النووي والتأكيد على أهمية التحالف الكوري والأمريكي.

ركز الرئيس مون على إثبات إرادة كوريا الشمالية في التفكيك النووي ، وأوضح الرئيس ترامب استعداده لعقد لقاء القمة الثاني مع الزعيم الكوري الشمالي رسميا. ويتوقع البعض عقد " صفقة كبرى " بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة حول التفكيك النووي قبل الانتخابات النصفية المخطط لاجراءها في 6 نوفمبر في الولايات المتحدة الامريكية .

ويرى النقاد أن الرئيس مون لعب دور " جسر التواصل " ليجلس الرئيسان الكوري الشمالي والأمريكي في طاولة المفاوضات بشأن نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية.

◇ إثارة قضية إنهاء الحرب الكورية في المجتمع الدولي.

النقطة الثانية التي ركز عليها الرئيس مون أثناء زيارة الى نيويورك هي إثارة قضية الفاعلان عن انتهاء الحرب الكورية خلال العام في المجتمع الدولي.

وطرح الرئيس مون قضية إنهاء الحرب كموضوع للنقاش للمجتمع الدولي، في خطابه أدلى به اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأشار الرئيس مون الى ضرورة الحفاظ على التحالف الكوري الجنوبي والأمريكي حتى بعد عقد اتفاقية السلام وتحقيق إعادة توحيد الكوريتين .

وفي مقابلة صحفية مع قناة فوكس الإخبارية ، قال مون " هناك الحاجة الى تمركز القوات الامريكية حتى بعد تحقيق الوحدة بين الكوريتين.

◇ ضبابية طريقة تحقيق التفكيك النووي بصورة ملموسة والتوقف عن النقاش حول العقوبات على كوريا الشمالية

لا زال هناك من يشير الى غياب سبل التفكيك النووي بصورة ملموسة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة أثناء زيارة الرئيس مون هذه.

وسبق أن قال الرئيس مون بعد لقاء القمة في بيونغ يانغ ، هناك أشياء لم تدرج في اعلان بيونغ يانغ المشترك ، سأخطط لنقل التفاصيل الى الجانب الأمريكي.

على هذه الخلفية، يقول البعض أنه يتم نقل وعد الشمال باجراءات لاحقة مفصلة للنزع النووي للرئيس ترامب.

في الواقع، نقل الرئيس مون رسالة الزعيم كيم الى الرئيس ترامب، حسما ما ذكره المكتب الرئاسي في سيئول، غير أن مضمون الرسالة لم يكشف بعد.

غير أن الخبراء يرون إن الرسالة تتضمن إجراءات التفكيك النووي التي تنفذها كوريا الشمالية حتى شهر يناير عام 2021، في الوقت تنتهي فيه ولاية الرئيس ترامب .

ولا زالت قضية رفع العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية تتعرض لصعوبات، وسبق أن قال مسئولو الرئاسة في سيئول إنهم يأملون في تحقيق الإجراءات الملموسة للتفكيك النووي مما يؤثر ايجابيا على رفع العقوبات التي تشكل عقبة في العلاقات بين الكوريتين، غير أنه بعد لقاء القمة بين الرئيسين مون وترامب ، أوضحت التقارير أن الرئيسين اتفقا على مواصلة فرض العقوبات .

وقال الرئيس مون في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إنه سيلتزم بقرارات الأمم المتحدة .

ويدل ذلك على أن قضية العقوبات تتطلب صبر الرئيس مون وأن يكتفي بالالتزام بالعقوبات المفروضة على كوريا الشمالية من قبل المجتمع الدولي، على الرغم من أنه يرغب في تحسين العلاقات الكورية الشمالية - الأمريكية حتى يؤدى ذلك الى تحقيق تقدم في التفكيك النووي انطلاقا من تطور العلاقات بين الكوريتين.

خلاصة القول ،إن قضية العقوبات على كوريا الشمالية، تتطلب إجراءات ملموسة للتفكيك النووي من قبل كوريا الشمالية واستجابة من الجانب الأمريكي لمناقشة تسهيل العقوبات .

(انتهى)

peace@yna.co.kr