international

كوريا ودول العالم الصفحة الرئيسية < كوريا ودول العالم

Article

الرئيس مون يعود إلى الوطن بعد قمته مع ترامب ومخاطبته الأمم المتحدة

2018/09/27 07:40 KST

Article View Option

نيويورك ، 26 سبتمبر (يونهاب) -- غادر الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه ان الولايات المتحدة عائدا إلى البلاد اليوم الأربعاء بعد رحلة استهدفت إلى حد كبير حشد الدعم الدولي لجهود بلاده الرامية إلى نزع الأسلحة النووية من كوريا الشمالية سلميا.

بدأت رحلة مون إلى نيويورك يوم الأحد ، بعد ثلاثة أيام فقط من عودته من زيارة لمدة ثلاثة أيام إلى بيونغ يانغ في اجتماعه الثالث مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وشرح الرئيس مون نتائج زيارته إلى كوريا الشمالية إلى زعماء العالم ، بما في ذلك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس ، بينما طالبهم بدعم الجهود لنزع أسلحة كوريا الشمالية النووية. وإقامة سلام في شبه الجزيرة الكورية.

كما استعرض تفاصيل قمته الثالثة بين الكوريتين مع كيم في خطاب وجهه للأمم المتحدة في وقت سابق اليوم.

وقال في خطابه أمام المنظمة الدولية "خرجت كوريا الشمالية من عزلتها الطويلة بمحض ارادتها للوقوف أمام العالم مرة أخرى. الان حان الوقت للمجتمع الدولي للرد على خيار كوريا الشمالية الجديد وجهودها."

وخلال لقاءه مع ترامب يوم الاثنين ، شدد مون على ضرورة عقد قمة ثانية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في المستقبل القريب لمواصلة تعزيز تعهد كيم بنزع السلاح النووي من بلاده والتأكد من أن الزعيم الكوري الشمالي لن يتراجع عن وعده.

وقال ترامب إن القمة الثانية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة ستعقد في "المستقبل غير البعيد جدا " ، مضيفا أن وقت ومكان الاجتماع سيعلن عنه قريباً.

ويعتقد الكثيرون أن مون قد عرض استضافة قمة ترامب كيم الثانية ، أو على الأقل المشاركة فيها ، حيث يسعى إلى الإعلان عن نهاية رسمية للحرب الكورية مع الزعيمين قبل نهاية العام.

وقد دعا الرئيس الكوري الشمالي بالفعل لزيارة سيئول في المستقبل القريب ، وقد قبل كيم الدعوة.

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr