international

كوريا ودول العالم الصفحة الرئيسية < كوريا ودول العالم

Article

الرئيس مون يتوجه إلى نيويورك في 23 سبتمبر بهدف الإعلان عن نهاية الحرب في غضون العام الجاري

2018/09/21 15:05 KST

Article View Option

سيئول، 21 سبتمبر(يونهاب) – يجري الإعداد للقاء القمة الكوري الجنوبي الأمريكي،بعد عودة الرئيس مون جيه-إن إلى الوطن بعد ظهر يوم أمس الخميس مختتما زيارته إلى بيونغ يانغ لمدة 3 أيام.

وسيتوجه الرئيس مون إلى نيويورك في يوم 23 سبتمبر الجاري، بعد مراجعة إنجازات زيارته إلى بيونغ يانغ في يومي 21 و22 سبتمبر.

وتقع على عاتق الرئيس مون مسؤولية ثقيلة لمناقشة عملية محددة لنزع السلاح النووي مع ترامب وعقد القمة الثانية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

ويتوقع أن يكون من الصعب للرئيس مون أن يخضع لفترة راحة خلال عطلة نهاية الأسبوع، نظرا لأنه يتعين عليه أن يستعد للقمة مع ترامب التي من المقرر أن تنعقد على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وعقد الرئيس مون مؤتمرا صحفيا يوم الخميس لشرح نتائج القمة بين الكوريتين، حيث جدد التأكيد على هدفه للإعلان عن نهاية الحرب الكورية في غضون العام الجاري قائلا إنه سيناقش هذا الموضوع مع الرئيس ترامب.

ويثير الجدول الزمني الضيق للرئيس مون قلقا على صحته.

وكان الرئيس مون قد أخذ إجازة مرضية بسبب شعوره بآلام في الجسم في أعقاب زيارته إلى روسيا في شهر يونيو الماضي.

ويستمر جدول الأعمال المزدحم للرئيس مون بسبب تطورات سريعة في قضية نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية منذ أولمبياد بيونغ تشانغ الشتوية التي أقيمت في مطلع العام الجاري.

وقام الرئيس مون بجولة خارجية إلى فيتنام ودولة الإمارات العربية المتحدة في شهر مارس الماضي، بعد اختتام أولمبياد بيونغ تشانغ في شهر فبراير، وزار اليابان في شهر مايو لحضور القمة الثلاثية بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان.

وفي نفس الشهر، قام بزيارة رسمية إلى واشنطن لعقد القمة مع ترامب لمدة 4 أيام وليلة واحدة.

ومن المقرر أن يزور الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون سيئول، ولهذا يتوقع أن يستمر جدول الأعمال المزدحم للرئيس مون حتى نهاية العام الجاري.

(انتهى)

aya@yna.co.kr