international

كوريا ودول العالم الصفحة الرئيسية < كوريا ودول العالم

Article

وزير الدفاع الجنوبي: كوريا الشمالية اليوم مختلفة عن الماضي

2018/06/03 11:23 KST

Article View Option

سنغافورة، 3 يونيو (يونهاب)-- أبدى وزير الدفاع الوطني الكوري الجنوبي سونغ يونغ مو أمس السبت تفاؤلا بإحراز نتائج مثمرة في اجتماع القمة بين زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال "سونغ" إن بيونغ يانغ - في ظل نظام زعيمها الشاب "كيم"- تبدو مختلفة مقارنة على ما كانت عليه في الماضي.

وجاء ذلك في تعقيب للوزير الجنوبي على استفسارات وزير دفاع اليابان إستنوري أونوديرا أثناء حضورهما الجلسة العامة للمؤتمر الأمني "شانغريلا" الذي جرى عقدها بسنغافورة تحت عنوان "انحسار أزمة كوريا الشمالية"، وهي جلسة انضم إليها أيضا وزير الدفاع الكندي هارجيت سينغ ساجان.

وكان "إستنوري" أبدى قلقا من نزوع بيونغ يانغ المستمر في الدخول في اتفاقات لإنهاء برنامجها النووي يعقبها تحول مفاجئ نحو الأعمال الاستفزازية، فيما أشار "سونغ " إلى أن ذلك يعد في حكم الماضي.

وأردف "سونغ" قائلا "لم يعد زعماء كوريا الشمالية السابقين موجودين الآن"، وطرح تساؤلا حول إمكانية استمرار الحوار الهادف للسلام في الوقت الذي لا تزال تجاهر فيه أطراف بالشكوك في نوايا بيونغ يانغ المستقبلية وتحميلها أخطاء الماضي.

وأضاف الوزير الجنوبي أيضا أنه من غير المناسب في المرحلة الحالية طرح تساؤلات حول استمرارية نظام الزعيم الشاب في الوقت الذي يتعين فيه التركيز على القضايا المعنية بالنزع النووي والسلام.

وأثناء شرحه لنهج الإدارة الليبرالية لمون جيه-إن بسيئول تجاه كوريا الشمالية أقر "سونغ" بوجود اختلاف بين الكوريتين، بيد أنه أشار إلى أن سيئول لا ترغب في توجيه هذا الاختلاف لأهداف تتعلق بانهيار النظام الحاكم في بيونغ يانغ أو تطبيق أيديولوجية توحيدية مصطنعة أوأيديولوجية مبنية على امتصاص الجنوب لجارته الشمالية.

وأثناء اجتماع سنغافورة الأمني تطرق "سونغ" إلى التطورات العسكرية الأخيرة بشبه الجزيرة الكورية قائلا إن السلطات الدفاعية للكوريتين ستشرعان حاليا في اتخاذ التدابير المعنية بتهدئة التوترات بين الجانبين على نحو تدريجي وسلس يبدأ بالاتفاقيات التي يسهل تطبيقها على أرض الواقع.

هذا وتخطط الكوريتان لعقد اجتماع عسكري على مستوى رتبة الجنرال بقرية الهدنة الحدودية "بان مون جوم" في الرابع عشر من الشهر الحالي، وهو اجتماع يستهدف متابعة سير تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها في اجتماع قيادتي الكوريتين مؤخرا.

وستأتي المباحثات العسكرية بين الكوريتين بعد يومين من اجتماع القمة النادر والتاريخي المزمع عقده في سنغافورة بين زعيم كوريا الشمالية والرئيس الأمريكي في الثاني عشر من شهر يونيو الحالي.

ويتوقع أن تفضي القمة الكورية الشمالية-الأمريكية إلى الإعلان رسميا عن إنهاء حالة الحرب التي تعيشها الكوريتان منذ بداية خمسينيات القرن الماضي، من خلال تحويل اتفاقية الهدنة التي أنهت الحرب الكورية 1950م-1953م، بحسب تصريحات صدرت مؤخرا عن الرئيس الأمريكي.

(انتهى)

صورة أثناء مؤتمر شانغريلا تجمع وزيري دفاع كوريا الجنوبية سونغ، والياباني إستنوري، وجون شيبمان، رئيس المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية، 2 يونيو 2018م (يونهاب)
صورة أثناء مؤتمر شانغريلا تجمع وزيري دفاع كوريا الجنوبية سونغ، والياباني إستنوري، وجون شيبمان، رئيس المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية، 2 يونيو 2018م (يونهاب)

muhanad_salman@yna.co.kr