international

كوريا ودول العالم الصفحة الرئيسية < كوريا ودول العالم

Article

مون وترامب يتفقان على بذل الجهود لإنجاح القمة بين بيونغ يانغ وواشنطن

2018/05/23 10:10 KST

Article View Option

سيئول، 23 مايو(يونهاب) -- اجتمع الرئيس مون جيه-إن الذي يقوم بزيارة إلى الولايات المتحدة، مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب في يوم 22 مايو بتوقيت واشنطن حيث اتفق معه على بذل الجهد لإنجاح لقاء القمة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة المرتقب في شهر يونيو المقبل.

وناقش الرئيسان سبل تخفيف القلق الذي قد تشعر به كوريا الشمالية بعد نزع السلاح النووي، وسبل نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

وقال الرئيس ترامب، ردا على سؤال من الصحفيين عما إذا كانت الولايات المتحدة ستضمن سلامة نظام كوريا الشمالية في حال تحقيق نزع السلاح النووي بصورة كاملة ويمكن التحقق منها ولا رجعة فيها، أنه سيضمن سلامة كيم جونغ-أون.

وذكر أن كوريا الجنوبية تلقت الدعم المالي بقيمة تريليونات من الدولارات من الولايات المتحدة وحققت تطورا رائعا، مؤكدا على أن كوريا الشمالية هي نفس الأمة مع كوريا الجنوبية.

ويبدو أن تصريحات ترامب تشير إلى عزمه على تقديم الدعم المالي إلى كوريا الشمالية في حال نزع السلاح النووي.

وقال الرئيس مون إنه لا حاجة لإثارة الشكوك حول عزم كوريا الشمالية لعقد القمة مع الولايات المتحدة، مؤكدا على ضرورة التشاور العملي والمحدد بشأن نزع السلاح النووي وضمان سلامة النظام.

وبخصوص طريقة نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية، قال ترامب إنه يعتقد بأنه من الأفضل إبرام صفقة نووية لنزع السلاح النووي.

وأشار ترامب إلى احتمال تأجيل أو إلغاء القمة مع كيم جونغ-أون في حال عدم تلبية الشمال للشروط، قائلا إنه يعتقد أن الشروط التي تطالب بها بلاده سيتم تلبيتها .

وقال إن هناك احتمال كبير لعدم إجراء القمة مع كيم جونغ-أون، إلا أن ذلك لا يعني أن القمة لن تعقد خلال فترة من الوقت، مضيفا أن القمة قد لا تعقد في موعدها المحدد(12 يونيو) إلا أن هناك فرصة جيدة لعقد القمة.

وقالت وكالة رويترز، إن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أعرب بعد ظهر يوم 22 مايو بتوقيت واشنطن عن اعتقاده بعقد القمة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

ومن ناحية أخرى، تبادل الرئيسان وجهات النظر حول إعلان الكوريتين والولايات المتحدة عن انتهاء الحرب الكورية الذي اتفقت عليه الكوريتان في إعلان بانمونجوم، بعد القمة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

وقال مصدر بالمكتب الرئاسي، إن ترامب ليس لديه رأي سلبي حول الإعلان عن انتهاء الحرب، إلا أن الرئيسين لم يتوصلا إلى أي اتفاق، بل تبادلا وجهات النظر فقط.

(انتهى)

aya@yna.co.kr