international

كوريا ودول العالم الصفحة الرئيسية < كوريا ودول العالم

Article

الرئيس مون يدعو إلى تحسين العلاقات بين اليابان وكوريا الشمالية

2018/05/08 10:31 KST

Article View Option

 (PG)

سيئول ، 8 مايو (يونهاب) - تعهد رئيس كوريا الجنوبية مون جيه ان ببذل الجهود لمساعدة اليابان على تحسين علاقاتها مع كوريا الشمالية ، ووصف ذلك بأنه مفتاح لنزع الأسلحة النووية من كوريا الشمالية من أجل تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة المشتركة بين البلدين.

وقال مون في مقابلة مع صحيفة يوميوري شيمبون اليابانية اليوم الثلاثاء ،إن اليابان يمكن أن تلعب دوراً مهماً جداً في السلام والازدهار في شبه الجزيرة الكورية. وأضاف، إن تطبيع العلاقات بين كوريا الشمالية واليابان قد يكون جزءاً ضرورياً من الضمان الأمني لكوريا الشمالية ، وأن التعاون الوثيق بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان قد يكون ضروريا لنزع السلاح النووي الكامل (من شبه الجزيرة الكورية).

وقال، انه في حالة تطبيع العلاقات بين كوريا الشمالية واليابان ، فإن ذلك من شأنه أن يسهم بشكل كبير في السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية ومنطقة شمال شرق آسيا" ، وفقا لما ذكره النص الكامل للمقابلة التي كشف عنها المكتب الرئاسي تشونغ وا داى.

وجاءت أول مقابلة حصرية لـ مون مع صحيفة يابانية قبل زيارته إلى طوكيو يوم الأربعاء لحضور قمة ثلاثية مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ورئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ.

وأشار الزعيم الكوري الجنوبي إلى الأهمية التي توليها اليابان لمسألة المواطنين اليابانيين المختطفين من قبل بيونغ يانغ ، وقال إنه أثار القضية مع كوريا الشمالية في كل فرصة تقريبا ، بما في ذلك قمته الأخيرة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وأوضح إنه أخبر الزعيم كيم أن رئيس الوزراء آبي مستعد لتطبيع العلاقات بين الشمال واليابان على أساس روح تسوية مشاكل الماضي ، وقال إنه مستعد للتحدث مع اليابان في أي وقت.

وحث مون الدولتين على بدء نقاش القضية قائلا، إن الحوار هو وحده الذي يمكن أن يساعد في تضييق شقة الخلافات.

وقال ، إنه عندما ننظر إلى الوراء ، كانت الآراء التشاؤمية تفوق وجهات النظر المتفائلة حول تغيير سلوك كوريا الشمالية ، بما في ذلك القضية النووية الكورية الشمالية. لكن جهودنا المستمرة للحوار حققت انفراجة صغيرة في الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ وفي القمة بين الكوريتين.

وأضاف مون إن الزعيم الكوري الشمالي فهم بوضوح ما يحتاج إليه هو وبلده لضمان سلامتهما وأنه مستعد لاتخاذ مثل هذه الإجراءات.

وأكد على أن الزعيم كيم يفهم بوضوح ما يريده المجتمع الدولي. وقال ، إنه يخطط للقيام بكل ما بوسعه للمساعدة في تعزيز الثقة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة حتى يتسنى لمفاوضاتهما أن تسير على ما يرام ، موضحا أنه سوف يتعاون بشكل وثيق مع الدول الرئيسية في المجتمع الدولي ، بما في ذلك اليابان في هذه العملية .

وأعرب الرئيس الكوري الجنوبي أيضا عن أمله في تحسين العلاقات بين بلاده واليابان لكنه قال إن ذلك قد يتطلب اعتذارا صادقا لليابان عن أخطائها الماضية.

وقال مون، إن ما بين كوريا الجنوبية واليابان أكثر من 2000 عام من التاريخ المشترك. وكانت هناك أوقات ازدهرت فيها التبادلات والتعاون وأوقات مظلمة ومؤسفة.

وأوضح إنه دعا باستمرار إلى بذل جهود للتغلب بحكمة على قضايا التاريخ بين البلدين في الوقت الذي سعى فيه إلى التعاون المستقبلي من ناحية أخرى .

وقال مون ، لا يمكن لمعاهدة أو اتفاق بين الحكومات استعادة كرامة العديد من الأفراد ، بما في ذلك ضحايا الاستعباد الجنسي من قبل الجيش الياباني. ويتعين تقديم اعتذار مخلص وتأمل ذاتي للضحايا والموافقة على ذلك .

وأضاف، إن جروح الضحايا سوف تلتئم في نهاية المطاف وقد يغفرون حقا عندما تنظر (اليابان) بشكل واضح في تاريخها وترغب في التأكيد على أن مثل هذه المأساة في الماضي لن تتكرر أبدا.

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr