international

كوريا ودول العالم الصفحة الرئيسية < كوريا ودول العالم

Article

مفاوضات شاقة تنتظر سيئول بشأن تقاسم تكلفة بقاء القوات الأمريكية بـأراضيها

2018/03/12 19:53 KST

Article View Option

سيئول، 12 مارس (يونهاب)-- توقع تشانغ وون سام سفير سيئول بمفاوضات تقاسم تكاليف تواجد القوات الأمريكية بكوريا الجنوبية اليوم الأثنين أن تواجه سيئول مفاوضات شاقة مع واشنطن.

وأُجريت الجولة الأولى من المفاوضات في "هونولولو" بهاواي خلال الفترة 7-9 مارس الحالي لتجديد اتفاقية "التدابير الخاصة" لتقاسم تمويل تكاليف تواجد 28,500 جندي أمريكي بكوريا الجنوبية لحمايتها من كوريا الشمالية.

واستعرض الحليفان خلال الجولة الأولى من المفاضات إسهامات سيئول وواشنطن تجاه تطوير التحالف بينهما، ومواقفهما بشأن تقاسم تكلفة الوجود العسكري الأمريكي بشبه الجزيرة الكورية، وفقا لمسؤول كوري جنوبي.

كما اتفق الطرفان خلال هذه الجولة أيضا على أن تدعم هذه المفاوضات جهود تكثيف الوضع الدفاعي لجيشي البلدين وترقية التحالف الاستراتيجي بين سيئول وواشنطن.

وأوضح المسؤول أن المفاوضات ستكون شاقة وستتطلب عددا من الجولات للتوصل إلى اتفاق جديد مع واشنطن، ما ألمح إلى احتمال وجود تباين بين وجهات النظر بين الطرفين خاصة في إصرار الرئيس الأمريكي دنالد ترامب مؤخرا لرفع حصة كوريا الجنوبية في تمويل القوات الأمريكية بأراضيها.

كما اتفق الطرفان أيضا على عقد الجولة الثانية من هذه المفاوضات خلال الأسبوع الثاني من شهر أبريل المقبل في كوريا الجنوبية، وفقا للمسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته.

تجدر الإشارة إلى أن سيئول وواشنطن اتفقتا في عام 1991م على تشارك تكاليف تواجد القوات الأمريكية بشبه الجزيرة الكورية وأبرمتا اتفاقا بهذا الشأن يتم تجديده كل خمس سنوات.

ومن المقرر أن تنتهي فترة الخمس سنوات للاتفاق الحالي بنهاية عام 2018م، والذي ينص على رفع حصة سيئول إلى 960 مليار وون كوري (901 مليون) دولار أمريكي سنويا، مقارنة مع 150 مليار وون في عام 1991م.

هذا ويترأس الجانب الأمريكي بالمفاوضات تيموثي بيتس، نائب مساعد الدفاع الوزير للخطط والبرامج والعمليات بالبنتاغون.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr