international

كوريا ودول العالم الصفحة الرئيسية < كوريا ودول العالم

Article

القائم بأعمال السفير الأمريكي: واشنطن لا ترغب في محادثات مع كوريا الشمالية تهدف لشراء الوقت

2018/02/28 15:09 KST

Article View Option

سيئول،28 فبراير (يونهاب)-- قال القائم بأعمال السفارة الأمريكية في سيئول ، اليوم الأربعاء ، إن الولايات المتحدة لا ترغب في إجراء محادثات مع كوريا الشمالية إذا كانت بيونغ يانغ تسعى للاستفادة منها كوسيلة لشراء الوقت لمزيد من تطوير برامجها وصواريخها النووية .

وقال مارك كنابر القائم بالأعمال في السفارة الأمريكية في سيئول في اجتماع مع الصحفيين انه يتعين على الشمال أن يبدى رغبته في استخدام أي فرصة للحوار لتحقيق تقدم في نزع السلاح النووي.

وأضاف إن موقف بلاده هو نزع الأسلحة النووية كشرط مسبق للمحادثات، وبعبارة أخرى، علينا أن نرى رغبة كوريا الشمالية. وقال ، لقد رأينا ما يكفي من الوقت بأن الشمال استخدم الحوار معنا ومع كوريا الجنوبية وغيرها لمواصلة شراء الوقت لمواصلة التطوير النووي والصاروخي.

وأدلى بهذه التصريحات في الوقت الذي قالت كوريا الشمالية فيه مؤخرا إنها مستعدة لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة، وهو ما أثار توقعات حول ما إذا كانت واشنطن وبيونغ يانغ ستجتمعان لمناقشة المشكلة النووية الكورية الشمالية.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد ذكرت في وقت سابق إنها ستجرى محادثات مع كوريا الشمالية فقط عندما يكون النظام مستعدا لمناقشة نزع الأسلحة النووية.

وقال نابر، إن هناك طريقا مفتوحا أمام الشمال إذا كان على استعداد حقا لإجراء مناقشات جادة حول نزع السلاح النووي.

وقال نابر، إن اعتزام المبعوث النووي الخاص الأمريكي التنحي لا يعنى أي تغيير في سياستها لكوريا الشمالية في المستقبل.

ومن المنتظر أن يتنحى جوزيف يون، الممثل الخاص الأمريكي لسياسة كوريا الشمالية، في نهاية هذا الأسبوع بسبب ما قالت وزارة الخارجية الأمريكية أنه أسباب شخصية.

ومن المعروف أن يون ميال نحو الحوار مع كوريا الشمالية لحل المأزق النووي الحالي. ويثير رحيله تكهنات بأن الولايات المتحدة قد تعدل سياستها تجاه كوريا الشمالية.

وقال نابر انه يعلم أن هناك مخاوف من هذا القبيل تثار في كوريا الجنوبية ودول أخرى ولكنه أشار إلى أنها بعيدة كل البعد عن الحقيقة

وردا على سؤال حول ما إذا كانت هناك إمكانية لقيام كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بتأجيل المناورات العسكرية المشتركة للحفاظ على حالة السلام الحالية، قال نابر إنه لا توجد احتمالات لذلك موضحا مثل هذه التدريبات ضرورية للحلفاء للحفاظ على قدرات الردع ضد التهديدات الخارجية .

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr