international

كوريا ودول العالم الصفحة الرئيسية < كوريا ودول العالم

Article

ترامب: أؤيد المحادثات بين الكوريتين ولا أمانع التحاور مع كيم جونغ-أون

2018/01/07 10:25 KST

Article View Option

واشنطن، 6 يناير(يونهاب) -- قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه مستعد بشكل مطلق لإجراء مكالمة هاتفية مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون.

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده في يوم 6 يناير بتوقيت واشنطن في منتجع كامب ديفيد، ردا على سؤال حول رغبته في إجراء مكالمة هاتفية مع كيم جونغ-أون بشكل فوري.

وأبدى الرئيس ترامب الرغبة في إجراء الحوار مع كيم، قائلا "بالتأكيد، سأفعل ذلك. ليست لدي مشكلة في ذلك على الإطلاق".

وردا على سؤال عما إذا كان الحوار مع كيم جونغ أون سيجري بدون شروط مسبقة أم لا، قال ترامب إنه لم يقل ذلك. ويبدو أن ترامب أشار إلى أنه سيجري الحوار مع كيم، شريطة أن يتناول نزع السلاح النووي.

وأفادت وكالة "بلومبرغ" الأمريكية بأن الرئيس ترامب صرح بأنه سيجري حوارا مع كيم جونغ-أون بكل سرور في حال استيفاء شروط معينة.

وفيما يتصل بالمحادثات الرفيعة المستوى بين الكوريتين المرتفبة في غضون الأسبوع القادم، قال إن هذه المحادثات تأتي للأولمبياد، واصفا إياها بأنها بداية كبيرة.

وأعرب عن أمله في أن تتعاون الكوريتان ليس في الأولمبياد فقط، بل في المجالات الأخرى، مضيفا أن بلاده ستشارك في المباحثات في الوقت المناسب.

وفيما يخص المكالمة الهاتفية مع نظيره الكوري الجنوبي مون جيه-إن التي توصل فيها الزعيمان إلى تأجيل المناورات العسكرية المشتركة بين البلدين، كيلا تتزامن مع أولمبياد بيونغ تشانغ، قال ترامب إن الرئيس مون أجرى مكالمة هاتفية قبل يومين وكان الحوار معه ممتازا.

وأضاف قائلا إنه يأمل في تحسين العلاقات بين الكوريتين، وستسهم مشاركة الشمال في أولمبياد بيونغ تشانغ في تحسين العلاقات بين الكوريتين، موضحا أنه يؤيد ذلك مئة بالمئة.

(انتهى)

aya@yna.co.kr