international

كوريا ودول العالم الصفحة الرئيسية < كوريا ودول العالم

Article

كوريا الجنوبية تعرب عن أسفها لعدم اتخاذ اليابان تدابير مناسبة لتذكر ضحايا العمل القسري

2017/12/05 11:32 KST

Article View Option

سيئول، 5 ديسمبر(يونهاب) -- أعربت الحكومة الكورية الجنوبية اليوم الثلاثاء عن أسفها لعدم اتخاذ اليابان تدابير مناسبة للضحايا الذين تم تجنيدهم للعمل قسرا في اليابان أثناء الاستعمار الياباني لكوريا كجزء من إجراءات المتابعة التي تعهدت بها اليابان بعد إدراج بعض منشآتها الصناعية الحديثة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

وأوضحت الحكومة في تعليق صدر اليوم باسم المتحدث باسم وزارة الخارجية أنها تعرب عن أسفها إزاء تقرير التنفيذ الذي قدمته اليابان مؤخرا إلى اليونسكو كجزء من إجراءات المتابعة المتعلقة بإدراج منشآتها الصناعية الحديثة ضمن قائمة التراث العالمي.

وأضافت أنها تدعو الحكومة اليابانية إلى اتخاذ إجراءات مخلصة وسريعة كما وعدت أمام المجتمع الدولي لتذكر ضحايا العمل القسري.

يشار إلى أن 23 منشأة صناعية حديثة في اليابان أدرجت ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي في يوليو 2015، ومنها 7 منشآت مرتبطة بتجنيد الكوريين الجنوبيين وغيرهم من الدول الآسيوية الأخرى للعمل القسري قبل وأثناء الحرب العالمية الثانية.

وعندما قررت لجنة التراث العالمي في اليونسكو إدراج المنشآت الصناعية الحديثة اليابانية ضمن قائمة التراث العالمي، أوصت اللجنة اليابان بوضع استراتيجية لتفسير التاريخ الكامل لكل المنشآت المدرجة في القائمة.

وكانت اليابان قد قالت إن الكوريين الجنوبيين وغيرهم من رعايا الدول الآسيوية تم تجنيدهم للعمل قسرا في اليابان وعملوا تحت ظروف قاسية، متعهدة بأنها ستتخذ تدابير مناسبة لتذكر ضحايا العمل القسري مثل إنشاء مركز معلومات.

غير أنها قالت في تقرير قدمته إلى اليونسكو، إنها ستنشئ مركز المعلومات بشأن مواقع ثورة ميجي الصناعية، ومنها جزيرة هاشيما، المعروفة باسم جزيرة البارجة(Battleship Island)، التي عمل فيها عديد من الكوريين الجنوبيين قسرا، في طوكيو، وليس في ناجازاكي التي تقع المواقع فيها.

ويقول مؤرخون إن ملايين الكوريين الجنوبيين تم تجنيدهم للعمل قسرا في اليابان خلال الاستعمار الياباني الذي استمر في الفترة من 1910 إلى 1945.

(انتهى)

aya@yna.co.kr