international

كوريا ودول العالم الصفحة الرئيسية < كوريا ودول العالم

Article

الرئيس مون يعود إلى الوطن اليوم مختتما زيارته إلى 3 دول في جنوب شرق آسيا

2017/11/15 09:53 KST

Article View Option

مانيلا، 15 نوفمبر(يونهاب) -- يعود الرئيس مون جيه-إن إلى الوطن في يوم 15 نوفمبر بتوقيت الفلبين، مختتما زيارته إلى إندونيسيا وفيتنام والفلبين التي استمرت لمدة 8 أيام.

وسيتوجه الرئيس مون الذي يقوم بزيارة إلى الفلبين لحضور مؤتمرات القمة ذات الصلة برابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان"، إلى كوريا الجنوبية حيث سيودعه السفير الكوري الجنوبي لدى الفلبين كيم جيه-سين وحرمه، وكبار الشخصيات الفلبينية على رأسهم الرئيسة السابقة غلوريا أرويو.

وخلال جولته هذه التي تعتبر خامس جولة خارجية له منذ تنصيبه، أطلق الرئيس مون "سياسة الجنوب الجديدة" التي تهدف إلى تنويع الدبلوماسية للبلاد التي تركز على الدول الأربع الكبرى حول شبه الجزيرة الكورية.

وأكد على أهمية حل القضية النووية الكورية الشمالية التي تعد أهم قضية في شبه الجزيرة الكورية في الساحة الدبلوماسية المتعددة الأطراف في آسيان مثل منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ(APEC) وقمة آسيان.

وقبل ذلك، قام الرئيس مون بزيارة دولة إلى إندونيسيا لمدة 3 أيام ابتداء من يوم 8 نوفمبر.

وطرح رسميا مبادرة سياسة الجنوب الجديدة خلال منتدى الأعمال الكوري الجنوبي - الإندونيسي في يوم 9 نوفمبر، ثم اجتمع مع نظيره الإندونيسي جوكو ويدودو حيث تبنيا معا "بيان الرؤية المشتركة للازدهار المشترك والسلام في كوريا الجنوبية وآسيان" الذي ينص على رفع مستوى العلاقات بين البلدين إلى الشراكة الاستراتيجية الخاصة.

وانتقل الرئيس مون إلى دانانغ في فيتنام في يوم 10 نوفمبر، وفي اليوم التالي شارك في قمة APEC لتقديم استراتيجية "النمو المستدام المركز على الإنسان" للحكومة الكورية الجنوبية.

وفي اليوم نفسه اجتمع مع نظيره الصيني شي جين بينغ حيث اتفق معه على تطبيع العلاقات الثنائية التي شهدت صراعا بسبب نشر منظومة الدفاع الصاروخي الأمريكي المتقدم "ثاد" في كوريا الجنوبية.

وفي يوم 12 نوفمبر، وصل الرئيس مون إلى مانيلا بالفلبين لحضور مؤتمرات قمة آسيان.

وقدم مبادرة "مجتمع المستقبل بين كوريا الجنوبية وآسيان" لتعزيز العلاقات بين الجانبين خلال قمة آسيان للأعمال والاستثمار في يوم 13 نوفمبر.

وناقش سبل تعزيز التعاون بين الجانبين خلال سلسلة من مؤتمرات القمة بما فيها قمة كوريا الجنوبية وآسيان(13 نوفمبر)، وقمة آسيان زائد 3 دول(14 نوفمبر)، وقمة شرق آسيا(14 نوفمبر).

وفي يوم 13 نوفمبر، التقى مع رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ بعد مرور يومين فقط من عقد محادثات القمة الكورية الجنوبية والصينية، حيث اتفق معه في الرأي على تكثيف التعاون العملي بين البلدين.

وفي يوم 14 نوفمبر، اجتمع مع رئيس الوزراء الروسي ديمترى ميدفيديف حيث اتفق معه على تنفيذ المشاريع المختلفة مثل منطقة الشرق الأقصى لضمان محرك النمو في المستقبل، وإجراء التشاور العملي لإبرام اتفاقية التجارة الحرة بين كوريا الجنوبية وأوراسيا بشكل أسرع، وتعميق النقاش بين الحكومتين حول "استراتيجية 9 جسور" التي طرحها الرئيس مون.

ثم عقد الرئيس مون مؤتمرا صحفيا لشرح نتائج جولته حيث قال إنه يعتقد بأن هذه الجولة حققت إنجازات مثل الحصول على تأييد الدول الأعضاء في آسيان لسياسة الجنوب الجديدة، وتطبيع العلاقات مع الصين.

(انتهى)

aya@yna.co.kr