international

كوريا ودول العالم الصفحة الرئيسية < كوريا ودول العالم

Article

الرئيس مون يتعهد بزيادة التعاون مع دول آسيان، والمساعي المشتركة لإحلال السلام

2017/11/13 15:34 KST

Article View Option

مانيلا، 13 نوفمبر(يونهاب) -- قال الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن اليوم الاثنين، إن كوريا الجنوبية ستعمل على توسيع علاقاتها الاقتصادية مع دول جنوب شرق آسيا بشكل كبير مع تعزيز جهودها المشتركة لضمان الازدهار المشترك والسلام في منطقتها المشتركة.

جاء هذا التعهد خلال اجتماع مع حوالي 500 من قادة الأعمال من 10 دول أعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا ( الاسيان ). وكان الرئيس مون قد وصل إلى هنا اليوم الاثنين لحضور قمة الاسيان - كوريا الجنوبية المقرر عقدها في وقت لاحق اليوم. كما يشارك في قمة آسيان زائد ثلاث التي تشمل اليابان والصين أيضا.

وأضاف "إنني وحكومتي نسعى إلى أن نصبح أصدقاء أكثر قربا مع آسيان، وسوف نرفع علاقاتنا مع دول الآسيان" إلى مستوى العلاقات القائمة مع الدول الأربع المجاورة لشبه الجزيرة الكورية. بالإشارة إلى الصين واليابان وروسيا والولايات المتحدة.

ومن اجل تحقيق هذه الغاية قال الرئيس الكوري الجنوبي إنه سيرسل مبعوثين خاصين إلى الدول الأعضاء الرئيسة في الآسيان.

وقال "قبل أي شيء آخر، سأزور كل دول الآسيان العشر خلال فترة رئاستي لتقاسم صداقتنا العميقة".

واقترح رئيس كوريا الجنوبية بناء مجتمع مشترك من الناس والذي يضمن الرخاء المشترك والسلام.

وقال مون ،إن المجتمع الذي يركز على الشعب سيركز على تبادل الزيارات بدلا من الحكومات التي حددت العلاقات بين كوريا والاسيان منذ فترة طويلة.

وقال في الاجتماع "إننا سنتقاسم المستقبل وسنعمل على زيادة التبادلات بين الشعوب وعلى كافة المستويات بما فيها الشركات والطلاب بالإضافة إلى التبادلات بين رؤساء الدول والحكومات".

وأضاف أن سيئول سوف تنظر أيضا في تبسيط عملية إصدار التأشيرات للسياح من دول الاسيان.

كما تعهد الرئيس الكوري الجنوبي ببناء مجتمع مشترك للسلام والأمن .

وأضاف "إن أكثر من 500 ألف من سكان الآسيان يعيشون في كوريا الجنوبية و 6 ملايين من الكوريين الجنوبيين يزورون الاسيان سنويا ". وأضاف "إنني اقترح إقامة مجتمع مشترك من اجل السلام يدعم كل عضو فيه الآخر في الأزمات ".

واقترح الرئيس مون أيضا بناء مجتمع مشترك من أجل الرخاء.

وقال "إنني ادعم التعاون الاقتصادي الذي يحقق المنفعة المتبادلة"، مضيفا " إنه لا داعي للقلق حول هذا الموضوع.

وأضاف إن "كوريا الجنوبية تعلمت الكثير من الأخطاء خلال تجربتها الخاصة بالتنمية"، الامر الذي يجعلها أفضل شريك لدول الاسيان التي تسعى جاهدة من اجل التنمية ".

وقد وصف الرئيس الكوري الجنوبي قطاعات النقل والطاقة وإدارة المياه وصناعات تكنولوجيا المعلومات بأنها أربعة قطاعات تتمتع بإمكانيات اكبر للتعاون بين الجانبين.

وقال الرئيس مون انه من أجل دعم التعاون المتزايد بين كوريا الجنوبية ودول آسيا، ستضاعف سيئول دعمها المالي إلى 14 مليون دولار سنويا حتى عام 2019م.

(انتهى)

peace@yna.co.kr