international

كوريا ودول العالم الصفحة الرئيسية < كوريا ودول العالم

Article

الرئيس مون : التركيز على الناس هو فلسفة مشتركة بين كوريا الجنوبية وآسيان

2017/11/13 11:05 KST

Article View Option

مانيلا، 13 نوفمبر(يونهاب) -- قال الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن اليوم الاثنين إن التركيز على الناس هو فلسفة مشتركة بين كوريا الجنوبية ورابطة دول جنوب شرق آسيان، وأيضا إشارة طريق للطرفين.

وأشار مون في مقال نشرته مؤسسة بروجيكت سنديكيت إلى أن رؤية مجتمع آسيان لما بعد 2025 أكدت على أن المجتمع يركز على الناس ويتوجه نحو الناس، موضحا أن ذلك هو نفس فلسفته القديمة "الناس أولا".

وذكر أنه يتطلع إلى تطوير العلاقات بين كوريا الجنوبية وآسيان مركزا على شعوب الجانبين، مشددا على رؤيته حول إنشاء مجتمع السلام مع آسيان.

وعرض مون 3 أهداف لتحقيق رؤيته، أولا العمل على تنفيذ دبلوماسية الشعب التي تركز على الناس، مؤكدا على أن التعاون بين الطرفين سيتطور نحو مشاركة الشعوب مباشرة مع احترام آراءها .

وأفاد أن بلاده حددت هذا العام عام التبادلات الثقافية مع آسيان ، وتجري في هذا الخصوص التبادلات الثقافية والبشرية المختلفة.

ثانيا، العمل على إنشاء مجتمع السلام لتوفير الأمن للشعوب، مشيرا إلى أن كوريا الجنوبية في منطقة آسيا تواجه التهديدات الأمنية غير التقليدية مثل الإرهاب والهجوم الإلكتروني علاوة على التهديدات النووية والصاروخية لكوريا الشمالية.

وأضاف أن كوريا الجنوبية ستبذل جهودا لضمان السلام للشعب الكوري الجنوبي فضلا عن شعوب آسيان، متعهدا بأن تتغلب الحكومة الكورية الجنوبية على التحديات الأمنية من خلال تعزيز التعاون مع حكومات آسيان.

ثالثا، المساعي لتحقيق الازدهار المشترك معا، مؤكدا على أن جميع الدول والشعوب يجب أن تحقق نموا سويا من أجل التعاون المستدام المركز على الناس.

وشدد على أن تخفيف الحواجز بين الدول والمناطق قد يساهم في حركة الناس والسلع بشكل حر، وذلك من شأنه أن يحقق الازدهار المشترك.

وأضاف أن آسيان هي صديقة عزيزة لكوريا الجنوبية، حيث زار حوالي 6 ملايين كوري جنوبي آسيان، وزار نحو 500 ألف شخص من آسيان كوريا الجنوبية، ويقيم حوالي 300 ألف كوري جنوبي في آسيان.

وفيما يتعلق بدورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2018 في بيونغ تشانغ، قال مون إن كوريا الجنوبية تعد لاستضافتها، وتسعى لتوجيه رسالة المصالحة والسلام والتواصل والتعاون إلى جميع أنحاء العالم من خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية ودورة الألعاب البارالمبية في بيونغ تشانغ بكوريا الجنوبية في فبراير العام المقبل.

(انتهى)

maha@yna.co.kr