international

كوريا ودول العالم الصفحة الرئيسية < كوريا ودول العالم

Article

اتفاق بين سيئول وواشنطن وطوكيو لتشديد الضغوط على بيونغ يانغ

2017/07/11 23:11 KST

Article View Option

سيئول، 11 يوليو (يونهاب)-- اتفق مسؤولو الملف النووي الكوري الجنوبي والأمريكي والياباني اليوم الثلاثاء للرد بشكل صارم على استفزاز كوريا الشمالية الأخير المتمثل في إطلاقها صاروخا باليستيا عابرا للقارات، مع التأكيد على الابقاء على باب الحوار مشرعا أمام بيونغ يانغ.

وجاء في بيان نقلته الخارجية الكورية أن كيم هونغ كيون، المبعوث الخاص لشؤون السلم والأمن بشبه الجزيرة الكورية بوزارة الخارجية الكورية الجنوبية، قد عقد مباحثات مع نظيريه الأمريكي جوزيف يون، والياباني كينجي كاناسوغي، على هامش أعمال مباحثات مؤتمر الأمن الاقليمي بسنغافورة.

وجاء الاجتماع في ظل تصعيد التوتر في شبه الجزيرة الكورية عقب إطلاق كوريا الشمالية للصاروخ العابر للقارات في الرابع من الشهر الحالي، وإعلانها نجاح هذه التجربة التي تجعل أنظمتها الصاروخية قادرة على استهداف أي مكان على وجه البسيطة بما في ذلك البر الرئيسي للولايات المتحدة الأمريكية، وهي خطوة أثارت سخطا وإدانة دوليين، وحدت بمجلس الأمن الدولي لتدارس مسألة وضع الدولة الشيوعية تحت طائلة عقوبات اضافية أشد وطأة من عقوباته السابقة.

ووفقا للخارجية الكورية، فقد تبادل مبعوثو الدول الثلاث وجهات النظر حول خطورة استفزاز إطلاق الصاروخ الشمالي الأخير الذي يعطي مؤشرا واضحا على حدوث تطور هائل في المقدرات الصاروخية لبيونغ يانغ، كما اتفق الأطراف أيضا على الرد على الاستفزاز بشكل تضامني مع المجتمع الدولي، بما في ذلك توجه مجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، إلى جانب جهوده لاكمال عمليات انفاذ قراراته السابقة الصادرة بحقها.

وقالت الخارجية أيضا: "خلال المباحثات أيضا، تبادل الأطراف وجهات النظر حول أهمية التعاون مع الصين وروسيا، في سياق الضغط على كوريا الشمالية، واتفقا على استمرار التواصل الاستراتيجي بين الأطراف بشأن القضايا المتعلقة بالطموح العسكري لبيونغ يانغ".

وخلال الاجتماع أيضا، تم الاتفاق على المحافظة على الجهود التنسيقية في إطار سعي الأطراف الثلاثة لتحقيق أهداف اخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية، إلى جانب التأكيد على فتح باب الحوار أمام بيونغ يانغ مع حثها للانخراط في المفاوضات الهادفة إلى انهاء برنامجها النووي.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr