international

كوريا ودول العالم الصفحة الرئيسية < كوريا ودول العالم

Article

الرئيس مون يعود إلى الوطن بعد زيارته الرسمية إلى ألمانيا وحضور قمة مجموعة العشرين

2017/07/10 09:21 KST

Article View Option

سيئول، 10 يوليو(يونهاب) -- عاد الرئيس مون جيه-إن صباح اليوم الاثنين عبر مطار سيئول إلى الوطن بعد جولته الخارجية إلى ألمانيا التي استمرت لمدة 6 أيام لحضور قمة مجموعة العشرين.

وجاءت هذه الخطوة الدبلوماسية قبل أقل من أسبوع واحد من زيارته الرسمية إلى الولايات المتحدة لعقد محادثات القمة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ومن المنتظر أن يأخذ الرئيس راحة ليوم واحد ثم يبدأ النظر في إجراءات المتابعة لزيارته إلى ألمانيا، وفي الشؤون العامة التي حدثت أثناء جولته الخارجية.

وكان الرئيس مون قد وصل صباح يوم 5 يوليو إلى ألمانيا ملبيا دعوة من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، حيث اجتمع مع كل من نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير والمستشارة ميركل وقدم أثناء زيارته خطابا أمام مؤسسة كوربر الألمانية، اشتمل على مبادرة إحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وانتقل الرئيس مون إلى مدينة هامبورغ التي استضافت قمة مجموعة العشرين، حيث شارك في مأدبة العشاء التي جرت بين زعماء كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان.

وفي اليوم التالي، أعلن زعماء الدول الثلاث لأول مرة عن البيان المشترك واتفقوا على استمرار فرض الضغوط على كوريا الشمالية والحفاظ على مبدأ الحل السلمي.

وفي صباح يوم 7 يوليو، شارك الرئيس مون في الجلسة المغلقة لقمة مجموعة العشرين حيث أكد على خطورة تهديدات كوريا الشمالية، داعيا زعماء مجموعة العشرين إلى إظهار عزمهم المشترك لمواجهة تهديدات كوريا الشمالية.

وعلى ضوء ذلك، ناقش بعض الزعماء استفزازات كوريا الشمالية النووية والصاروخية وأعربوا عن قلقهم العميق إزاء ذلك.

وخلال الجلستين الأولى والثانية، قدم الرئيس مون سياسات حكومته الاقتصادية التي جذبت إقبالا كبيرا من الزعماء، وأعرب عن عزمه القوي على مواجهة الحمائية التجارية والتغير المناخي.

وفي نفس اليوم، اجتمع الرئيس مون مع كل من رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين حيث ناقش معهما القضايا ذات الاهتمام المشترك مثل القضية النووية الكورية الشمالية وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وعلى هامش فعاليات قمة مجموعة العشرين، أجرى الرئيس مون محادثات القمة الثنائية مع 9 زعماء، بمن فيهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الصيني شي جين بينغ ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الأسترالي مالكولم تورنبول ورئيس الوزراء الفيتنامى نجوين شوان فوك ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو.

واجتمع مع رؤساء المنظمات الدولية على رأسهم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس ورئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم ورئيس المجلس الأوروبى دونالد توسك.

(انتهى)

maha@yna.co.kr