international

كوريا ودول العالم الصفحة الرئيسية < كوريا ودول العالم

Article

مباحثات قمة كورية روسية تؤكد على اخلاء كوريا من الأسلحة النووية

2017/07/08 11:20 KST

Article View Option

سيئول، 8 يوليو (يونهاب)-- أجرى الرئيس الكوري مون جيه-إن، على هامش أعمال مباحثات قمة مجموعة العشرين في مدينة هامبورغ بألمانيا أمس الجمعة، أجرى مباحثات قمة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، اتفقا خلالها على العمل المشترك لنزع أسلحة كوريا الشمالية النووية، مؤكدين أن بلادهما لن تقبل أن تكون كوريا الشمالية دولة نووية مهما كانت الظروف.

وجاء في بيان صحافي نشره البيت القصر الرئاسي (البيت الأزرق) اليوم السبت: "خلال المباحثات، استعرض الرئيس الكوري سياسة إدارته الجديدة تجاه نزع أسلحة كوريا الشمالية النووية من خلال كل الوسائل الفاعلة والممكنة، بما فيها فرض عقوبات أشد وطأة على كوريا الشمالية ودفعها أيضا للحوار، وطلب مون من نظيره الروسي دعم بلاده في القيام بدور فاعل في سياق دفع كوريا الشمالية للعودة إلى طاولة المفاوضات الرامية إلى انهاء برنامجها النووي".

ومن جهته أكد الرئيس الروسي موقف بلاده الثابت، بعدم السماح لكوريا الشمالية أن تكون دولة نووية على الإطلاق، وأكد على دعم حكومته جهود سيئول لحث كوريا الشمالية للعودة إلى طاولة المفاوضات.

وخلال المباحثات، تبادل الطرفان وجهات النظر حول تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين بلديهما، لا سيما في قطاع الطاقة.

ومن منطلق أهمية التعاون بين البلدين في المجالات المذوجه الرئيس الروسي كورة آنفا، الدعوة إلى نظيره الكوري لحضور مؤتمر الاقتصاد الشرقي الذي تحتضنه مدينة فلاديفستوك الروسية في شهر سبتمبر المبقل، والذي يتوقع له أن يركز بشكل كبير على آفاق تطوير أقاصي الشرق الروسي، وهي دعوة كانت موضع ترحاب من قبل الرئيس الكوري.

ووفقا للبيت الأزرق، خلال المباحثات اتفق الطرفان أيضا على خلق فرص جديدة للتعاون بين البلدين من خلال تفعيل أداء الأجهزة الاستشارية في كوريا الجنوبية وروسيا، بما في ذلك، اجراء مباحثات بين البلدين على مستوى نواب رئاسة مجلس الوزراء.

وخلال المباحثات، تبادل الطرفان أيضا وجهات النظر حول ضرورة تفعيل التعاون المشترك بين بلديهما في مشروعات تطوير الشرق الأقصى لروسيا، والتطوير المشترك لخط الملاحة القطبي الجديد، وتوسيع محركات النمو الاقتصادي المستقبلية في العديد من القطاعات بما فيها قطاعات الطاقة، والغاز، وتطوير مصادر الطاقة في مرحلة ما بعد استخدامات الطاقة النووية.

كما اتفق الطرفان أيضا على العمل المشترك بين بلديهما للتوصل إلى توقيع تجارة حرة بين كوريا الجنوبية والاتحاد الاقتصادي الآورآسيوي.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr