international

كوريا ودول العالم الصفحة الرئيسية < كوريا ودول العالم

Article

تقارير: المجموعة الضاربة بقيادة حاملة الطائرات كارل فينسن لم تتوجه إلى كوريا مباشرة

SNS Share
2017/04/19 11:13 KST

واشنطن، 18 أبريل(يونهاب) -- كانت المجموعة الضاربة التابعة للبحرية الأمريكية بقيادة حاملة الطائرات كارل فينسون التي تعمل بالطاقة النووية، بعيدة عن شبه الجزيرة الكورية بآلاف الأميال في نهاية الأسبوع على الرغم مما شاع على نطاق واسع من أنها قد تصل إلى المنطقة لردع كوريا الشمالية، وفقا لتقارير إخبارية صادرة يوم الثلاثاء.

ويعني ذلك أن السفن لم تكن متوجهة مباشرة إلى شبه الجزيرة الكورية كما ذكر في الأصل، وبدلا من ذلك كانت المجموعة التي تشمل أيضا صواريخ موجهة ، تشارك في تدريبات مخططة مع استراليا وفقا لما أفاد موقع " ديفينس نيوس( Defense News)".

كما أشارت قناة "سي أن أن" نقلا عن قول مسئولين في الدفاع، إن المجموعة قد تكون شاركت في تدريبات بحرية مع البحرية الاسترالية في جنوب سنغافورة قبل أن تتوجه إلى كوريا الجنوبية، ومن المتوقع أن تصل إلى شبه الجزيرة الكورية في نهاية الشهر الحالي.

ويتناقض ذلك كليا مع الاعتقاد بأن المجموعة كانت تتوجه مباشرة إلى المياه الكورية وسط مخاوف من أن بيونغ يانغ كان يمكن أن تجري تجربة نووية في يوم السبت الماضي كأقرب موعد بمناسبة عيد ميلاد مؤسسها كيم إيل-سونغ وجدّ الزعيم الحالي كيم جونغ-أون.

بدلا من ذلك، في يوم السبت، كانت المجموعة الضاربة على بعد 3,500 ميل عن كوريا، مرورا بمضيق سوندا بين الجزر الاندونيسية من جزيرتي "سوماترا" و"جاوة"، وفقا لديفينس نيوس. وذكرت صحيفة واشنطن بوست إن المجموعة كانت في المحيط الهندي في وقت متأخر من ذلك اليوم، في اتجاه معاكس لكوريا.

وسبق أن قال مسئولون أمريكيون، إن السفن كان مخطط لها المشاركة في تدريبات مع استراليا، غير أنها غيرت اتجاهها نحو مياه كوريا ، في عرض جماعي نادر من القوات البحرية لتحذر بيونغ يانغ من إقدامها على إجراء استفزازات عسكرية إضافية.

وعلق الرئيس دونالد ترامب أيضا على إرسال المجموعة، قائلا ، إن الولايات المتحدة الأمريكية ترسل " أسطولا " إلى مياه كوريا. وفسرت بعض وسائل الإعلام إرسال الأسطول بأنه علامة لإرادة الولايات المتحدة في توجيه ضربة استباقية ضد كوريا الشمالية.

لذلك فإن الأمر غير واضح حول أسباب قرار واشنطن بمشاركة السفن في التدريبات المخططة مسبقا بدلا من إرسالها مباشرة إلى مياه كوريا.

ولم تصدر وزارة الدفاع تعليقا حول ذلك في الوقت الراهن.

(انتهى)

peace@yna.co.kr