tech

تقنيات وعلوم الصفحة الرئيسية < تقنيات وعلوم

Article

(ICT 2017) سامسونغ تتغلب على أزمة بطرح جالاكسي أس 8 ، بينما أل جي تظل في ركود في صناعة الهواتف الذكية

2017/12/20 11:34 KST

Article View Option

سيئول، 20 ديسمبر(يونهاب) -- أطلقت شركة سامسونغ للإلكترونيات بنجاح الهواتف الذكية الجديدة طوال عام 2017 للتغلب على أزمة العام الماضي الناجمة عن الإنتاج المثير للجدل جالاكسي نوت 7، في حين أخفقت شركة إل جي إلكترونيكس في أعمالها في قطاع الهاتف، وفقا لما ذكره مراقبو الصناعة اليوم الأربعاء.

وفي أبريل، طرحت سامسونغ للإلكترونيات الهاتف الذكي جالاكسي S8، الذي كان أول جهاز متسلسل بعد سحب أجهزة جالاكسي نوت 7 من السوق لأسباب السلامة المحيطة بالبطاريات.

وعلى الرغم من المخاوف من أن المستهلكين قد يمتنعون عن شراء منتجات سامسونغ بسبب مشاكل السلامة، باعت الشركة حوالي 5 ملايين وحدة من جالاكسي S8 في جميع أنحاء العالم في أقل من شهر واحد، وهو ما يشير إلى أن الشركة تغلبت تماما على أزمة العام الماضي.

وحققت الشركة زيادة في شحنات الجهاز الجديد خلال الأشهر الثلاثة الأولى بنسبة 15% من الزيادة في شحنات جالاكسي أس 7 ، أظهرت بيانات الصناعة.

وكان جهاز جالاكسي نوت اس8، الذي طرحته الشركة في سبتمبر،قد وجد إقبالا كبيرا أيضا بين المستهلكين العالميين، حيث شحنت واحد مليون وحدة من الجهاز في أقل من شهرين.

وتشمل الميزات الرئيسية للهواتف الذكية الجديدة من سامسونغ على نظام التعرف بالصوت " بيكسبي "، الذي كان يهدف إلى التنافس مع خدمة " سيري " من شركة أبل أو " غلوبل أسيستانت " من شركة غوغل. كما يتميز الهاتف بوظيفة " إنفينيتي ديسبلاي "، والتي تقلل من الحواف لتصميم أكثر بساطة.

وبالمقارنة مع أداء سامسونغ، واصلت شركة إل جي إلكترونيكس النضال طوال هذا العام، غير أنها سجلت في مجال الهاتف الذكي خسائر تشغيلية للربع العاشر على التوالي اعتبارا من الفترة من يوليو إلى سبتمبر.

وتمكنت شركة إل جي إلكترونيكس من السعي إلى التحول من خلال إطلاق الهواتف الذكية G6 و V30 هذا العام، ولكن أرقام مبيعاتها فشلت في تلبية توقعات الشركة العالية.

وقال الخبراء إن أداء هواتف إل جي البطيء يأتي على ما يبدو متأثرا من الأداء الريادي لسامسونغ وأبل في القطاع المتميز، في حين تتوسع الشركات الصينية أيضا في هذا السوق.

(انتهى)

peace@yna.co.kr