tech

تقنيات وعلوم الصفحة الرئيسية < تقنيات وعلوم

Article

هيونداي موبيس تعلن عن خطة لتطوير سيارت ذاتية القيادة في عام 2020م

SNS Share
2017/04/02 13:38 KST

سيئول، 2 أبريل(يونهاب) -- أعلنت شركة "هيونداي موبيس"، أكبر شركة كورية لتصنيع قطع غيار السيارات اليوم الأحد أنها ستعمل على تطوير سيارات ذاتية القيادة على الطرقات السريعة في غضون عام 2020م، وتهدف الشركة أن تبدأ عمليات التسويق لهذا النوع من السيارات بعد عامين من انتهاء عمليات التطوير.

وقالت الشركة في بيان أصدرته أنها تخطط لتطوير سيارات القيادة الذاتية لصالح الشركتين التابعتين لمجموعة هيونداي موتو، وهما شركتا هيونداي موتور وكيا موتورز لتضيفا أحدث أنظمة السيارات الذكية إلى قائمة تشكيلاتهما.

وقال مسؤول بالشركة، إنها ستعزز من جهودها لتطوير أنظمة المساعدة للقيادة على الطرق السريعة (أيتش دي أيه) والتكنولوجيا الأخرى المتعلقة بالقيادة الذاتية للسيارات، وذلك بهدف غزو أسواق السيارات بهذا المجال.

وتتوقع شركة هيونداي موبيس أن يتم تزويد كل سياراتها الجديدة بنظام ما يعرف باتصال السيارات بكل شيء الذي يعرف اختصارا ب(في 2 أكس)، بموجب اللوائح الجديدة التي من المقرر أن يتم تطبيقها في قارتي أمريكيا الشمالية وأوروبا بنهاية عام 2019م.

ونظام (في 2 أكس) هو تقنية خاصة بنظم اتصال السيارات مع المحيط الخارجي ويختص النظام بمعالجة البيانات المتعلقة بالمؤثرات الخارجية من وإلى السيارة أثناء القيادة، وهو ما يمكن السيارة من التحرك ذاتيا من خلال تنفيذ عمليات تشغيل السيارة بما فيها زيادة السرعة وايقافها.

ويتيح نظام (أتش دي أيه 3) لقيادة السيارات الذي ترغب شركة هيونداي موبيس في تطويره في عام 2020م تغيير المسار بالطريق الذي تسير فيه السيارة يمينا أو يسارا دون التدخل الخارجي.

وقد قامت الشركة بتطوير نظام (أتش دي أيه 2) الذي من خلاله يقوم السائق ببدء عملية توجيه السيارة لإختيار المسار المقصود بالطريق السريع، وتخطط الشركة للبدء بتسويق هذا النظام في عام 2019م.

أما نظام (اتش دي أيه 1) فيهدف إلى ابقاء السيارة في مسار واحد بالطريق السريع وهو مصمم لحماية السائق من التاثيرات الخارجية نتيجة لعدم التركيز أو الغفو أثناء القيادة.

وتهدف هيونداي موبيس أن تنتهي من تطوير نسختها (أتش دي أيه 4) للقيادة الذاتية للسيارات في مرحلة بعد 2024م، وهي نسخة يتوقع أن تتيح نظام قيادة ذاتي بالطرق الداخلية بالمدن، إذ أن كل النسخ السابقة تم تصميمها لقيادة السيارة ذاتيا بالطرق السريعة التي تختفي فيها التقاطعات والانحرافات الحادة.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr