politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

الرئيس مون يدعو البرلمان إلى دعم ميزانية الحكومة التوسعية وعملية السلام مع كوريا الشمالية

2018/11/01 11:41 KST

Article View Option

سيئول، 1 نوفمبر(يونهاب) -- دعا الرئيس مون جيه-إن الجمعية الوطنية إلى الموافقة على ميزانية الحكومة التوسعية المقترحة للعام المقبل والتعاون لتحقيق السلام الدائم مع كوريا الشمالية.

وجاء ذلك خلال خطاب ألقاه الرئيس مون اليوم الخميس بشأن موازنة العام المقبل في الجمعية الوطنية.

ووضعت الحكومة مشروع الموازنة للعام المقبل بقيمة 470.5 تريليون وون(422 مليار دولار أمريكي)، بزيادة قدرها 9.7% من موازنة العام الجاري.

وجاء هذا الخطاب وسط توقعات قاتمة لاقتصاد البلاد، حيث خفضت الحكومة والوكالات الاقتصادية توقعات النمو الاقتصادي للعام المقبل ويشهد سوق الأسهم تراجعا حادا ولا تزال أوضاع التوظيف قاتمة.

وقال الرئيس مون، "حققنا نموا اقتصاديا بنسبة 3% في العام الماضي لكن عدنا إلى مستوى نمو 2% في هذا العام، والظروف الخارجية ليست جيدة أيضا، ويتجه الاقتصاد العالمي إلى التراجع بسبب انتشار الحمائية والنزاعات التجارية وارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية."

وشدد على أنه من المهم استخدام الموازنة العامة للتعامل بشكل استباقي مع مخاطر التباطؤ الاقتصادي، قائلا إن الوكالات الدولية مثل صندوق النقد الدولي توصي بتنفيذ السياسات النقدية التوسعية.

ودعا إلى تعزيز برامج الرعاية الاجتماعية وشبكات الأمان الاجتماعي لتحقيق "الاحتضان الاجتماعي".

وقال، "علينا أن ننشئ دولة يشعر فيها الشعب بالارتياح في إطار شبكات الأمان الاجتماعي وبرامج الرعاية الاجتماعية ، حيث تكفل فيها فرص عادلة وضمان إنتاج عادل. ويجب أن ننشئ دولة لا يتعرض فيها أي شخص للتمييز".

ودعا الجمعية الوطنية إلى دعم مبادرته للسلام مع كوريا الشمالية، قائلا إن عملية السلام ونزع السلاح النووي هي "فرصة جاءت بمثابة معجزة" ولا ينبغي تفويتها أبدا.

(انتهى)

aya@yna.co.kr