politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

سيئول وواشنطن تتفقان على مبادئ توجيهية للدفاع المشترك بعد نقل حق قيادة العمليات في زمن الحرب إلى الجيش الكوري

2018/11/01 09:52 KST

Article View Option

واشنطن، 31 أكتوبر(يونهاب) -- عقدت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الدورة الـ 50 للاجتماع الاستشاري الأمني بينهما(SCM) في مقر وزارة الدفاع الأمريكية في واشنطن في يوم 31 أكتوبر(بتوقيت واشنطن) حيث اتفقتا على استمرار بقاء القوات الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية وقيادة القوات المشتركة بينهما حتى بعد نقل حق السيطرة على العمليات العسكرية في زمن الحرب إلى الجيش الكوري الجنوبي.

ووقع وزير الدفاع جونغ كيونغ-دو مع نظيره الأمريكي جيمس ماتيس على مبادئ توجيهية للدفاع المشترك بعد نقل حق السيطرة على العمليات العسكرية في زمن الحرب إلى الجيش الكوري الجنوبي في أعقاب الاجتماع.

وتنص المبادئ التوجيهية للدفاع المشترك على استمرار بقاء القوات الأمريكية التي ترمز لمعاهدة الدفاع المشترك بين البلدين، في شبه الجزيرة الكورية حتى بعد إعادة حق قيادة العمليات فى زمن الحرب.

كما تنص على الحفاظ على هيكل القيادة للقوات المشتركة بين البلدين مع تولي جنرال كوري جنوبي منصب القائد للقوات المشتركة وتولي جنرال أمريكي منصب نائب القائد.

ووقعت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة على 3 وثائق أخرى، مرتبطة بإعادة حق قيادة العمليات فى زمن الحرب، بالتالي فإنه من المتوقع تسريع العمل التحضيري لإعادة حق قيادة العمليات.

واتفق البلدان على الحفاظ على مبدأ "إعادة حق قيادة العمليات في زمن الحرب بناء على الشروط" التي اتفقا عليها في عام 2014، وتسريع وتيرة عملية التحقق من القدرة التشغيلية للعمليات المشتركة بقيادة الجيش الكوري الجنوبي.

كما اتفقا أيضا على تعليق تدريبات "فيجيلانت ايس(Vigilant ACE)" العسكرية الجوية المشتركة بينهما التي كان من المقرر أن تجري في شهر ديسمبر المقبل.

ويهدف هذا القرار إلى دعم الجهود الدبلوماسية لنزع السلاح النووي وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وفي العام الماضي، تم حشد طائرات الشبح الأمريكية من طرازي F-22 و F-35A خلال تدريبات "فيجيلانت ايس"، مما أثار انتقادا قويا من كوريا الشمالية.

(انتهى)

aya@yna.co.kr