politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

الرئيس مون يؤكد على التزامه بالسلام وإعادة التوحيد مع كوريا الشمالية

2018/10/05 16:00 KST

Article View Option

سيئول، 5 أكتوبر(يونهاب) -- أكد الرئيس مون جيه-إن اليوم الجمعة مجددا على التزامه بالسلام وإعادة التوحيد مع كوريا الشمالية في نهاية المطاف ، قائلا إنه يحلم ببلد يمكن ان يزوره أفراد الجالية الكورية في ما وراء البحار بسيارة وبقطار.

وجاءت تصريحات الرئيس مون في مراسم " يوم الكوريين " أمام مئة من الكوريين من جميع أنحاء العالم ، مؤكدا على أن الكوريتين تخطوان نحو السلام مخلفتين وراءهما الانقسام الوطني والمواجهة .

وقال مخاطبا الحضور " حلم تصبح فيه الكوريتان دولة واحدة للسلام المستدام، وحلم تزورون انتم وأبناؤكم الوطن بسيارة أو قطار وحلم يتحقق فيه الازدهار كله ليس في شبه الجزيرة الكورية فقط بل في شمال شرق آسيا والعالم جميعا، وهذه هي أحلام أريد ان أحققها معكم " .

وأضاف مون أيضا أن الكوريتين اتفقتا على الاحتفال معا في العام القادم في احتفالات الذكرى السنوية الـ100 للانتفاضة المؤيدة للاستقلال ضد الحكم الاستعماري الياباني وإنشاء حكومة مؤقتة لكوريا ، وأنه يأمل في أن تشارك الكوريتان وأفراد الجالية الكورية في الخارج في هذا الاحتفال .

وشدد على أن الكوريتين تسيران في طريق السلام.

وبالإشارة الى زيارته الأخيرة الى بيونغ يانغ، قال الرئيس مون " لم أر أرضا منقسمة بين الكوريتين عندما نظرت من الطائرة أثناء السفر من سيئول الى بيونغ يانغ ثم من بيونغ يانغ الى سامزييون ومنها الى سيئول، بل وجدت أراضا متصلة أنهارا وجبالا. يشار إلى أن سامزييون هي منطقة كورية شمالية بالقرب من جبل بيكدو الذي زاره الرئيس مون مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أثناء الزيارة.

ووعد مون أيضا باتخاذ سلسلة من التدابير من أجل الكوريين في الخارج.

وقال "سوف نتأكد من وضع وتنفيذ سياسات للكوريين المغتربين، وسوف نستمع أكثر إلى أصواتكم".

(انتهى)

peace@yna.co.kr