politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

الرئيس مون : بناء السلام لا يمكن أن يتم إلا على أساس دفاع قوي

2018/09/14 16:31 KST

Article View Option

سيئول ، 14 سبتمبر (يونهاب) -- حث الرئيس مون جيه ان اليوم الجمعة على تكثيف الجهود لإصلاح جيش البلاد وبناء قدراته الدفاعية ، مؤكدا على أن السلام الدائم يتطلب قدرات قوية للدفاع عنه.

وجاءت هذه الدعوة في وقت يعتزم مون فيه زيارة كوريا الشمالية الأسبوع المقبل لعقد القمة الثالثة له مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وكان مون قد قال في وقت سابق إنه سيسعى إلى تخفيف المزيد من التوتر العسكري في شبه الجزيرة الكورية.

وقال الرئيس في مراسم أقيمت في جزيرة غيوجيه الجنوبية للاحتفال بمناسبة تدشين غواصة جديدة من طراز جانغ بوغو -3 التي تزن 3 آلاف طن التي سميت دوسان آن تشانغ-هو على اسم مناضل الاستقلال البارز.

ومن المنتظر أن يزور مون بيونغ يانغ من الثلاثاء حتى الخميس. وسيمثل اجتماعه مع كيم الثالث من نوعه بعد الاجتماعات التي عقدها في قرية بانمونجوم الحدودية في يومي 27 أبريل و 26 مايو. كما أنها ستكون القمة الخامسة بين الكوريتين في التاريخ.

وقال الرئيس "لقد بدأنا رحلة كبيرة نحو نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية وإقامة سلام دائم ، ونمهد لطريق جديد بمخيلتنا الجريئة".

وقال "لكن السلام لا يتم أبدا تلقائيا ، ويتعين علينا صنع السلام والدفاع عنه بأنفسنا". وأضاف ، "إن السلام من خلال السلطة هو السياسة الأمنية الثابتة التي تنتهجها حكومتنا ، وطريقنا إلى السلام لن ينتهي عندما يكون مصحوبا بجيش قوي ودفاع قوي ".

يشار إلى أن "دوسان آن تشانغ -هو" ، هي غواصة تعمل بالديزل ، طورتها كوريا الجنوبية محليا ومن المقرر تسليمها إلى البحرية في عام 2020.

وشدد مون على ضرورة مواصلة بناء أنظمة الأسلحة الاستراتيجية هذه حتى في أوقات السلم والتقارب المستمر مع كوريا الشمالية ، واصفا الغواصة الجديدة بأنها "غيوبوكسيون " الجديدة أو سفينة السلحفاء المعاصرة.

يذكر أن سفينة السلحفاة هي سفينة حربية كورية تقليدية كبيرة ،صممها قائد البحرية الكوري الأسطوري ، يي صن-شين (1545-1598 ).

وقال مون في حفل تدشين الغواصة الجديدة، إن الأدميرال يي سون شين عزز القوة البحرية للبلاد من خلال بناء سفن السلاحف وغيرها من السفن الحربية عندما لم يكن أحد آخر يستعد لغزو. فضلا عن أنه أنقذ بلاده من خلال الاستعداد للأسوأ .

وأكد الرئيس أيضا على الحاجة إلى استعادة وتحسين القدرة التنافسية لصناعة بناء السفن في البلاد ، مشيرا إلى أن 99.7% من واردات البلاد وصادراتها يتم نقلها حاليا عبر البحر.

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr