politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

"مون" يدعو إلى تسريع إجراءات التوقيع على اتفاقية "آر سي إي بي"

2018/07/12 22:04 KST

Article View Option

سنغافورة، 12 يوليو (يونهاب)-- نادى رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن اليوم الخميس ببذل جهود أكبر لتوسيع التعاون الاقتصادي بين بلاده وسنغافورة، كما دعا أيضا إلى بذل جهود مشتركة من أجل تعزيز التجارة الحرة في الإقليم والعالم.

وقال "مون" لدى مخاطبته منتدى تجاريا إن "النمو الاقتصادي لكوريا الجنوبية وسنغافورة يعتمد بشكل أساسي على التجارة الحرة والسوق المفتوحة، وأضاف، "بناء على ذلك، يتحتم على البلدين تشارك جهودهما لوقف توسع نطاق الحماية التجارية دوليا".

وشارك بالمنتدى التجاري، الذي أُقيم في سنغافورة على هامش زيارة رئيس كوريا الجنوبية، نحو 300 من المسؤولين الحكوميين ورجال أعمال البلدين.

وجاءت مشاركة "مون" بالمنتدى مباشرة عقب إجرائه مباحثات قمة مع نظيره السنغافوري لي هسين لونغ، تعهد خلالها الجانبان بتسريع إنهاء المفاوضات متعددة الأطراف التي طال أمدها والهادفة إلى التوصل إلى إبرام اتفاقية تجارة حرة إقليمية في إطار ما يعرف باتفاقية الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة "آر سي إي بي" قبل نهاية هذا العام.

وتأتي الخطوة في ما يبدو على غرار توسع النزعة الحمائية مؤخرا وسط تصعيد الحرب التجارية المشتعلة بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، أكبر اقتصادين بالعالم.

وفي تعقيب للرئيس الكوري الجنوبي حول الاتفاقية الإقليمية، ذكر أن أهمية تسريع إنهاء مرحلة التفاوض بالاتفاقية والانتقال إلى مرحلة أخرى تكمن في "التوقيت" وليس في النتائج التي ستحدثها الاتفاقية في سياق تحرير الأسواق، مشيرا إلى أن تسريع إبرام الاتفاقية يدفع باتجاه خلق زخم تبادلي حر بالمنظومة التجارية الدولية التي تمثل النزعة الحمائية أبرز سماتها في المرحلة الحالية.

ويشارك حاليا بهذه المبادرة 16 دولة تشمل كوريا الجنوبية، والصين، واليابان، وأستراليا، ونيوزيلاندا، والهند إلى جانب الدول الأعضاء برابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان" وعددهم 10 دول.

وخلال المنتدى أوضح "مون" أيضا أنه في حال تم إبرام الإتفاقية الإقليمية ستشكل أحد أكبر المنصات الإقليمية للتبادل التجاري الحر، حيث يساهم الدول الأعضاء بهذه الأتفاقية بنصف إنتاج العالم كما تساهم دولها بنسبة 29% من حجم التجارة العالمي، بحسب إحصاءات عام 2016م.

كما تعهد "مون" أيضا ببذل الجهود لتحسين علاقات بلاده مع سنغافورة، مشددا على أن ذلك يستلزم تضافر جهود البلدين لتطوير محركات جديدة للنمو تمهيدا لدخولهما إلى عصر الجيل القادم للثورة الصناعية.

وفي هذا الشأن، دعا الرئيس الكوري الجنوبي للتزاوج ما بين المميزات والإمكانيات التي تحظى بها سنغافورة ممثلة في القدرة على الإبداع ومصادر التمويل مع التقنيات المتطورة لكوريا الجنوبية بمجال الاتصالات والمعلومات، مشيرا إلى أن التحرك في هذا الاتجاه سيهم في تحسين معيشة شعبي البلدين.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr