politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

المكتب الرئاسي ينفي تقرير يشير إلى أن وزير الدفاع تجاهل طلب تحقيق في وثيقة أحكام عرفية

2018/07/11 15:51 KST

Article View Option

(PG)

سيئول ، 11 يوليو (يونهاب) - نفى مكتب الرئاسة اليوم الأربعاء تقرير إخباري يشير إلى أن وزير الدفاع سونغ يونغ مو رفض طلب مكتب الرئاسة " تشونغ وا داي" للتحقيق في وثيقة قيادة الأمن الدفاعي التي تقترح فرض قانون الأحكام العرفية ضد الاحتجاجات التي كانت تدعو للإطاحة بالرئيسة السابقة بارك كون هيه.

يذكر أن الوثيقة المعنية التي تم إعدادها العام الماضي والكشف عنها من قبل عضو برلماني في الحزب الحاكم ومجموعة مدنية في الأسبوع الماضي، ظهرت كمسألة ساخنة نظرا لإعلانها الصادم بأن الجيش استعرض إمكانية فرض الأحكام العرفية وتعبئة القوات رداً على احتجاجات ضوء الشموع ضد بارك.

وكان الرئيس مون جيه -ان قد وجه في يوم الثلاثاء بإجراء تحقيق شامل في القضية.

وذكرت صحيفة محلية اليوم أن وزير الدفاع سونغ كان على علم بالوثيقة منذ مارس الماضي لكنه لم يفعل شيئا حيالها. علاوة على ذلك ، طلب المكتب الرئاسي من وكلاء النيابة العسكرية النظر في القضية ، لكن سونغ رفض الطلب ، حسبما ذكر التقرير.

وقال المتحدث باسم الرئاسة للصحفيين ، إن المكتب الرئاسي لم يقدم طلبا من هذا القبيل لوزارة الدفاع لإجراء تحقيق ، وبالتالي من البديهي فإن الوزير سونغ لم يرفض مثل هذا الطلب.

وردا على سؤال حول ما إذا كان المكتب الرئاسي قد تلقى أي تقرير من وزارة الدفاع حول ما فعله بشأن الوثيقة، قال المتحدث إن مكتب الرئاسة ومجلس الوزارة يتبادلان الآراء حول لماذا لم يفعل سونغ شيئا حتى بعد أن أصبح على علم بالوثيقة.

وأضاف ، إن سونغ يبدو أنه حاول التعامل مع القضية في إطار أوسع لإصلاح مجلس الدفاع .

ودفعت القضية بعض المشرعين المعارضين إلى دعوة سونغ للتنحي طواعية لتحمل المسؤولية. كما أثارت توقعات بأنه يمكن إقالة سونغ في التعديل الوزاري الذي تشير تقارير بأن الرئيس مون يعتزم تنفيذه.

وقال المتحدث الرئاسي، إن الرئيس يضع مواقف مختلفة في الاعتبار أثناء الاستماع "لوجهات النظر المختلفة" ومع ذلك، فإنه لا يبدو أنه اتخذ قراره.

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr