politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

وفاق حزبي لتطبيع أعمال المجلس التشريعي

2018/05/14 22:48 KST

Article View Option

سيئول، 14 مايو (يونهاب)-- توصل حزبا الحكومة والمعارضة الرئيسي اليوم الاثنين إلى اتفاق يقضي بتطبيع أعمال البرلمان ما ينهي تأجيلا للأعمال التشريعية دام لأكثر من أربعين يوما بسبب خلاف الجانبين حول جملة من المشروعات القانونية والمسائل الحزبية.

ويقضي الاتفاق "الدراماتيكي" الذي توصل إليه زعيما التكتلين البرلمانيين لحزبي الحكومة والمعارضة بقبول طرح مسودة خلافية لكلا الطرفين خلال الجسلة الاعتيادية المزمع عقدها يوم الجمعة المقبل.

وتناقش أولى المسودتين فتح تحقيق مستقل حول فضيحة التزوير السياسي عبر شبكة الإنترنت، فيما تناقش الثانية الميزانية التكميلية التي اقترحتها الحكومة.

وأفضى الخلاف بين الأحزاب السياسية إلى تعطيل أعمال البرلمان منذ بداية شهر أبريل الماضي.

وفشل الجانبان في وقت سابق من اليوم في التوصل إلى تسوية بشأن القضايا الخلافية بينهما، ما زاد التكهنات بشأن إمكانية طول أمد تعطيل أعمال المجلس التشريعي.

وبعيد انتهاء الخلاف الحزبي باشر المجلس التشريعي بعقد جلسة اعتيادية لقبول طلبات استقالة أعضائه الراغبين في خوض الانتخابات المحلية التكميلية بما يفضي إلى إجرائها في موعدها المقرر في شهر يونيو المقبل.

وقبيل الاتفاق أكد حزب المعارضة الرئيسي "الحرية الكوري" الذي ينتمي إلى التيار المحافظ أنه سيواصل مقاطعة أعمال البرلمان ما لم يوافق الحزب الحاكم "الديمقراطي" على فتح تحقيق مستقل بشأن تورط أحد أعضاء الحزب الحاكم مع مدون شهير لتزوير تعليقات على موقعه بشبكة الإنترنت لاعتبارات تعبوية.

ويبدي الطرفان مواقفا متبانية كليا بشأن نطاق التحقيق الخاص حول فضيحة تزوير التعليقات على شبكة الإنترنت.

ويضع المجلس التشريعي هذا اليوم موعدا نهائيا لقبول طلبات استقالة أعضائه الراغبين في خوض الانتخابات التكميلية المقبل.

وفي حال فشل البرلمان في قبول استقالة نوابه في الموعد النهائي المحدد مسبقا، سيترتب على ذلك تأجيل الانتخابات إلى شهر أبريل للعام المقبل على أقل تقدير، ما يعرض المواطنين بأربع داوئر انتخابية بالبلاد دون تمثيل نيابي لفترة تناهز العام.

ويرى الحزب الحاكم أن من مصلحته خوض الانتخابات التكميلية في موعدها المقرر مع ارتفاع شعبيته مؤخرا عوضا عن تأجيلها للعام المقبل.

ومن ناحية أخرى يعول حزب المعارضة الرئيسي كثيرا على فتح التحقيق الخاص بما يؤدي إلى تضييق الخناق على الحزب الحاكم، وعليه يرى حزب المعارضة الرئيسي أن التحقيق الخاص في هذه المرحلة لا تقل أهميته عن الانتخابات التكميلية بعينها.

وكان مشرعو حزب المعارضة الرئيسي تجمهروا أمام القاعة الرئيسية للبرلمان لمنع أية محاولة من الحزب الحاكم لدخولها بغرض تمرير المشروعات الخلافية بشكل أحادي بالبرلمان.

(انتهى)

مؤتمر صحافي لزعماء التكتل السياسي للأحزاب الأربعة الرئيسية حول تطبيع أعمال البرلمان، سيئول 14 مايو 2018م(يونهاب)
مؤتمر صحافي لزعماء التكتل السياسي للأحزاب الأربعة الرئيسية حول تطبيع أعمال البرلمان، سيئول 14 مايو 2018م(يونهاب)

muhanad_salman@yna.co.kr