politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

انخفاض شعبية الرئيس مون وسط الجدل حول الرئيس الجديد لهيئة الرقابة المالية

2018/04/13 11:51 KST

Article View Option

سيئول ، 13 إبريل (يونهاب) -- انخفضت نسبة التأييد للرئيس "مون جيي-إن بشكل طفيف هذا الأسبوع ، حسبما أظهره استطلاع للرأي اليوم الجمعة ، وسط نداءات متزايدة من المعارضة له بإقالة الرئيس الجديد لهيئة الرقابة المالية ، التي تدعي بأنه قام بسفريات غير ملائمة للخارج.

وفي مسح أجرته مؤسسة جالوب الكورية قال 72 % من 1005 تم استطلاعهم إنهم يوافقون على الطريقة التي يدير بها مون شؤون الدولة بانخفاض 2 نقطة مئوية عن الأسبوع السابق.

وبلغت نسبة الذين لم يوافقوا على إدارته لشئون الدولة 19%، وفقاً للمسح المحلي. وقد تم إجراء الاستطلاع الأسبوعي من يوم الاثنين حتى الجمعة بهامش خطأ قدره 3.1 نقطة مئوية.

وجاء الانخفاض خلال هذا الأسبوع وسط الجدل المثار حول الرئيس الجديد لجهاز الرقابة المالية ، كيم كي سيك ، النائب البرلماني السابق في الحزب الحاكم ، والناشط المدني القديم الذي ساهم في تأسيس المجموعة المدنية الكبرى ، "التضامن الشعبي من أجل الديمقراطية التشاركية.

فمنذ توليه منصبه قبل نحو أسبوعين ، طلب من كيم التنحي بسبب قيامه بعدد من الرحلات الخارجية التي قام بها كنائب برلماني دفعت من قبل المؤسسات المالية الخاضعة للرقابة من قبل اللجنة المالية البرلمانية ، والتي كان عضواً فيها.

من جانبه رفض المكتب الرئاسي إقالة كيم، مصراً على أن رحلاته ربما كانت غير مناسبة ولكنها قانونية.

من بين جميع الذين خضعوا للاستطلاع الأخير ، قال 6 % إنهم غير راضين عن إدارة الرئيس لشؤون الدولة بسبب قضايا تتعلق بإدارته للمساعدين والمسئولين ، بزيادة 4 نقاط مئوية عن الأسبوع السابق ، بحسب وكالة غالوب.

وبالرغم من تراجع شعبية الرئيس ، إلا أن نسبة تأييد الحزب الديمقراطي الحاكم استمرت في الارتفاع للأسبوع الثاني على التوالي ، حيث ارتفعت إلى 51 % من 49 % في الأسبوع الماضي.

وبلغ معدل التأييد لحزب المعارضة الرئيسي كوريا الحرة 12% ، متراجعا بمقدار نقطة مئوية واحدة خلال الفترة المذكورة.

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr