politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

الرئيس الاسبق " لي " يعتذر للشعب عند وصوله الى النيابة العامة لتسببه في حالة القلق

2018/03/14 11:01 KST

Article View Option

"اتمنى أن أكون آخر رئيس دولة سابق في تاريخ البلاد يمثل أمام النيابة العامة في تاريخ البلاد".

سيئول، 14 مارس(يونهاب) -- صرح الرئيس الأسبق لي ميونغ باك الذي وصل إلى النيابة العامة للخضوع إلى التحقيق في تهم موجهة له، صباح اليوم الأربعاء، أنه يشعر بالأسف الشديد تجاه الشعب لتسببه في حالة القلق.

وقف الرئيس الأسبق "لي" أمام خط التصوير في النيابة العامة بعد مضي 5 سنوات من انتهاء ولايته بتاريخ 24 من فبراير عام 2013م. ويعتبر "لي" خامس رئيس دولة سابق لكوريا يخضع للتحقيق في النيابة العامة.

واستهل الرئيس الأسبق "لي" حديثه بقوله "أقف هنا اليوم ويتملكني شعور بالإحباط".

وقال "قبل كل شيء، أتقدم بخالص اعتذاري للشعب على تسببي في حالة القلق في الوقت الذي يمر الوضع الأمني في شبه الجزيرة الكورية فيه بمرحلة حساسة للغاية، كما أتقدم باعتذاري للذين يعانون بسببي بعد أن أبدوا ثقتهم وتأييدهم لشخصي".

وأضاف بالقول "بصفتي رئيس دولة اسبق، لديّ روايات كنت أود التحدث عنها، غير أنني عدلت عن الإفصاح عنها، وأن ما أريده بشدة هو أن أكون آخر من يمر بهذه المرحلة في تاريخ البلاد، وفي هذا المقام أجدد اعتذاري للشعب".

ولم يرد "لي" على أسئلة حول ما إذا كان ينفي تهمة استلام أكثر من 11 بليون وون كرشوة أم لا.

يشار إلى أن "لي" يتعرض لحوالي 20 تهمة على رأسها استلام 11 بليون وون كرشوة وسوء استخدام السلطة وغيرها وذلك خلال فترة ولايته في الرئاسة وقبلها.

(انتهى)

peace@yna.co.kr